لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مشتبه به ثالث في قضية تسميم سكريبال ببريطانيا

 محادثة
 مشتبه به ثالث في قضية تسميم سكريبال ببريطانيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كشف الموقع المتخصص بالتحقيقات الاستقصائية "بيلينغكات"، الخميس، عن وجود مشتبه به ثالث، لم يكن معروفا، في الهجوم الذي استهدف جاسوسا روسيا سابقا العام الماضي، في مدينة سالزبري الإنجليزية.

واُستهدف الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال، الذي سلّم العديد من الجواسيس للمخابرات البريطانية "إم16"، عندما كان برفقته ابنته يوليا، وعُثر عليهما فاقدان للوعي في آذار/مارس عام 2018، بعد أن تعرضا للتسمم بغاز الأعصاب "نوفيتشوك" عالي السميّة.

وتتهم بريطانيا رجلين آخرين، تقول إنهما أيضا من ضباط المخابرات العسكرية الروسية، بتنفيذ الهجوم، فيما تنفي موسكو الاتهامات، وتقول إنها لندن تستخدمها لتأجيج العداء لروسيا.

ضابط استخبارات عسكرية

ووفقا لبيلينغكات، فإن المشتبه به الثالث هو ضابط في الاستخبارات العسكرية الروسية يعرف بالاسم المستعار "سيرغي فيدوتوف".

ويقول الموقع إن فيدوتوف وصل إلى بريطانيا قبل يومين من تسميم سكريبال وابنته، وقد يكون على الأرجح متورطا في الهجوم.

كما تحقق بلغاريا في احتمال وجود صلة بين الهجوم على سكريبال وتسميم تاجر أسلحة في صوفيا عام 2015.

وقال النائب العام البلغاري سوتير تساتساروف مطلع الأسبوع إن سيرغي فيدوتوف، الذي يشتبه في أنه شارك في محاولة اغتيال سكريبال، زار بلغاريا ثلاث مرات عام 2015، وكان هناك في أبريل/نيسان عندما تم تسميم تاجر الأسلحة إيميليان جيبريف.

وقال تساتساروف إن الادعاء يجمع بيانات "مهمة" عن زيارات فيدوتوف لبلغاريا، وأعاد فتح تحقيق في تسميم جيبريف.

وأضاف: "نجمع معلومات عن كل لحظة قضاها على أراضي بلغاريا، الفنادق والسيارات التي استخدمها والاتصالات التي أجراها مع بلغاريين".

للمزيد على يورونيوز:

من جانبه، شكك الكرملين الأسبوع الماضي في مصداقية تقرير يربط بين واقعتي بريطانيا وبلغاريا.

وقال تساتساروف إن التحقيق في تسمم جيبريف فتح مجددا في أكتوبر/تشرين الأول، بعدما أبلغ الادعاء بأن لديه سببا يدفعه للاعتقاد أن المادة التي استخدمت في تسميمه قد تكون مماثلة لمادة نوفيتشوك.