لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

قناة تلفزيونية مدعومة من الكرملين ترسل هدايا تسخر من قضية سكريبال

 محادثة
قناة تلفزيونية مدعومة من الكرملين ترسل هدايا  تسخر من قضية سكريبال
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أثارت قناة "آر تي" RT التلفزيونية الروسية، المدعومة من الكرملين، الجدل بعد إرسالها مجسمات لكاتدرائية سالزبري البريطانية من الشوكولا، كهدايا إلى عدة وسائل إعلام روسية، في إشارة واضحة لحادثة تسميم الجاسوس الروسي السابق سيرغي سكريبال.

ونشرت قناة دوزد Dozhd التلفزيونية المستقلة صورة للهدية على حسابها الرسمي على تويتر مع تعليق موجه لآر تي يقول: "تعالوا لشرب الشاي، نخاف أن نتناولها بمفردنا".

وقد أدخل سكريبال وابنته يوليا المستشفى في سالزبري في آذار/ مارس الماضي بعد تعرضها لغاز الأعصاب شديد السمية "نوفيشوك"، إضافة إلى تدهور الوضع الصحي لضابط شرطة كان يحقق في القضية، ووفاة دون ستورجيس، وهي امرأة من سالزبري توفيت بعد أيام تعرضها لهذا الغاز فيما نجا شريكها تشارلي رولي بعد مروره بمرحلة مرض خطرة.

وتقول الحكومة البريطانية إن روسيا كانت وراء حالات التسمم، في حين ينفى الكرملين أي تورط.

ورداً على سؤال حول هدايا الشوكولاتة، قال جو بوروم، عضو مجلس سالزبري لصحيفة الإندبندنت: "من المؤسف أن يبدأ أحدهم بالاعتقاد أن هذا كان مسلياً"، مضيفاً أن هذا سيحزن ويغضب مجتمع سالزبري.

للمزيد على يورونيوز:

بريطانيا وروسيا تتبادلان الاتهامات بشأن "آر تي" و"بي بي سي"

روسيا تلجأ لنجوم هوليوود لتحسين علاقتها مع أمريكا وتختار سيغال

العالم بين فكي تهديدات "القوة الحادة" و"القوة الناعمة"

الأسبوع الماضي، قالت منظمة "أوفكوم" الإعلامية البريطانية إن "آر تي" خرقت قواعد النزاهة في الأخبار والبرامج الشؤون الجارية التي تم بثها في آذار/ مارس ونيسان/ أبريل، بما في ذلك تغطية تسمم سكريبال، ما قد يؤدي إلى غرامة أو سحب رخصة القناة في المملكة المتحدة.

وقال جيريمي رايت، وزير الإعلام البريطاني، إن "قناع آر تي كمصدر للأخبار المحايدة" كان يسقط بوضوح. "نعرف أن بعض الأنظمة الأجنبية ستستخدم أي وسيلة تحت تصرفها لبذر الشقاق في الغرب. ومن الأهمية بمكان أن نبقى مجتمعين حذرين من انتشار المعلومات المضللة الضارة".

بعد تقرير أوفكوم، أعلنت روسيا عن إجراء تحقيق في عمليات البي بي سي في البلاد لمعرفة ما إذا كانت المؤسسة الإخبارية ملتزمة بالقانون المحلي. وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين إن هذا التحقيق يأتي رداً على تحرك اوفكوم ضد RT.