الهند تقول إن أمريكا تدعم حقها في الدفاع عن نفسها بعد هجوم كشمير

الهند تقول إن أمريكا تدعم حقها في الدفاع عن نفسها بعد هجوم كشمير
رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي يقف أمام نعوش ضحايا هجوم مسلح وقع في كشمير يوم الجمعة - صورة لرويترز (يحظر اعادة بيعها أو الاحتفاظ بها في الارشيف) Copyright (Reuters)
بقلم:  Reuters
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

نيودلهي (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الهندية يوم السبت إن الولايات المتحدة تدعم حق الهند في الدفاع عن نفسها في مواجهة الهجمات عبر الحدود، بعدما أثار هجوم دام بسيارة ملغومة في منطقة كشمير المتنازع عليها التوتر مع جارتها باكستان.

وتعهد رئيس الوزراء ناريندرا مودي برد قوي بعدما أعلنت جماعة متشددة مقرها باكستان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري على قافلة عسكرية يوم الخميس، مما أسفر عن مقتل 44 من قوات الأمن.

وقالت حكومة الهند إن لديها أدلة على أن هذه الجماعة، وتسمى (جيش محمد)، تلقت دعما من باكستان وطالبت إسلام آباد باتخاذ إجراء. ونددت باكستان بالهجوم نافية مزاعم الهند.

ونقلت وزارة الخارجية الهندية نص اتصال هاتفي أجراه مستشار الأمن القومي الأمريكي جون بولتون مع نظيره الهندي أجيت دوفال مساء يوم الجمعة، جاء فيه أن بولتون تعهد بالمساعدة في مثول مدبري هذا الهجوم أمام العدالة.

وقالت الوزارة "تعهد مستشارا الأمن القومي بالعمل معا على ضمان أن تكف باكستان عن أن تكون ملاذا آمنا لجماعة جيش محمد والجماعات الإرهابية التي تستهدف الهند والولايات المتحدة ودولا أخرى في المنطقة".

وأضافت أنهما قررا تحميل باكستان مسؤولية الوفاء بالتزاماتها تماشيا مع قرارات الأمم المتحدة.

وتتهم الهند جارتها باكستان منذ سنوات بدعم متشددين انفصاليين في منطقة كشمير المتنازع عليها بين البلدين. وتنفي باكستان ذلك وتقول إنها تقدم فقط دعما سياسيا للمسلمين الذين يتعرضون لقمع في منطقة الهيمالايا.

(رويترز)

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الروسي بوريس ناديجدين يخسر استئناف حكم يمنعه من الترشح للانتخابات الرئاسية

"ضربة خطيرة لعملية السلام".. أذربيجان تتهم أرمينيا بانتهاك وقف إطلاق النار على الحدود

روسيا تدرج رئيسة وزراء إستونيا على قائمة المطلوبين