لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: ترميم آلاف من الجماجم والهياكل والعظام البشرية في مستودع الموتى بجمهورية التشيك

 محادثة
شاهد: ترميم آلاف من  الجماجم والهياكل والعظام البشرية في مستودع الموتى بجمهورية التشيك
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

في مهمة فريدة من نوعها قامت مجموعة من خبراء ترميم الآثار بتنظيف آلاف من الجماجم والهياكل العظمية الموجودة في كنيسة أثرية في جمهورية التشيك.

العظام التي بنيت منها أربعة أشكال هرمية يقدر الخبراء أنها تعود لأكثر من 40 ألف جثة بشرية عمرها قرون من الزمن، وهي موجودة في كنيسة سيدليك التي تحولت إلى مستودع للموتى، ومشروع الترميم يتطلب تفكيك هذه العظام وتنظيفها وإعادة ترتيبها بشكلها الهرمي كما كانت، بالإضافة إلى ترميم مبنى الكنيسة نفسه.

وتستقطب كنيسة الموتى في بلدة كوتنا هورا نصف مليون زائر سنويا، ويضم ثريا ضخمة وقطع ديكور وزخارف أخرى مصنوعة بالكامل من جماجم وعظام بشرية.

المقبرة بناها مجموعة من الرهبان يعرفون باسم "سيسترسيين" عام 1142 باستخدام عظام حصلوا عليها من مقبرة مجاورة، ثم تم توسيعها في القرن الرابع عشر باستخدام عظام المصابين بوباء الطاعون، وفي القرن الخامس عشر انضم إلها المزيد من الذين قضوا في الحروب الدينية بين الروم الكاثوليك والهوسيين (أتباع اللوثرية التشيكية).

للمزيد على يورونيوز: