عاجل

عاجل

هل دخلت صناعة الهواتف الذكية مرحلة الركود؟

 محادثة
هل دخلت صناعة الهواتف الذكية مرحلة الركود؟
حجم النص Aa Aa

يشهد انتاج الهواتف الذكية نوعا من التراجع على المستوى العالمي، وهي المسألة التي خلص إليها المختصون في هذا المجال، وذلك بالتزامن مع افتتاح المعرض السنوي العالمي للهواتف الذكية في مدينة برشلونة الاسبانية. بعض المختصين أكدوا أنّ الأمر ربما يعود إلى غلاء أسعار الهواتف حيث أصبح المستهلك لا يقبل على اقتناء هواتف جديدة بسبب العمر الافتراضي للأجهزة الذكية، والذي بات أطول من السابق. البعض الآخر ربط تراجع صناعة الهواتف الذكية بدخول الانتاج إلى مرحلة التشبع على خلفية نقص الابتكارات في القطاع، فكبر حجم الهاتف لم تشجع المستهلكين، لأنّ ميزات هواتف الشاشات الكبيرة تشبه إلى حد كبير ميزات الهواتف الأصغر.

البيانات تشير إلى تراجع مبيعات الهواتف الذكية، ففي العام 2018 انخفضت المبيعات بنسبة 5 في المائة، وهو ما انعكس على مبيعات أكبر شركتين عالميتين لإنتاج الهواتف الذكية "آبل" و"سامسونغ". شركة "آبل" أعلنت بداية العام عن تراجع في أرباحها، وذلك بعد أشهر من إطلاق 3 هواتف "أيفون" جديدة. من جهتها أعلنت شركة "سامسونغ" تسجيل أرباح أقل مقارنة بالسنوات الماضية.

للمزيد:

تعرف على أجهزة أيفون التي ستصدر هذا الشهر وخصائصها المسربة

تعرف على هاتف سوني "اكسبيريا زد 10" المخصص لعشاق مشاهدة الأفلام

الصين أعلنت بدورها تراجعا في انتاج الهواتف الذكية وبلغت نسبة التراجع 11 في المائة، وبلغت مبيعات "هواوي" في العام 2018 حوالي 200 مليون جهاز، وهو ما جعل الشركة الصينية تخطط لاحتلال الموقع العالمي الأول، بعدما تحولت العام الماضي إلى ثاني أكبر شركة مصنعة للهواتف الذكية في العالم بعد "سامسونغ" متجاوزة مجموعة "آبل" الأميركية.

وحسب التقارير الاقتصادية فقد تمكنت "سامسونغ" من بيع 73.3 مليون هاتف خلال الثلاثي الثالث من العام الماضي متبوعة بـ "هواوي" التي باعت 52.2 مليون هاتف وحلّت "أيفون" في المركز الثالث بـ 45.7 مليون هاتف.

ويبدو أنّ المنافسة الشرسة في مجال الهواتف الذكية قد ساهمت في خروج العديد من العلامات التي لم تتمكن من التعاطي مع آليات الأسواق التي تقتضي المواءمة بين الأسعار الأفضل والتقنيات الأعلى، فضلاً عن التصميم وخدمات ما بعد البيع.