عاجل

عاجل

شريحة واسعة من التجار يستجيبون للاضراب العام في الجزائر

 محادثة
شريحة واسعة من التجار يستجيبون للاضراب العام في الجزائر
حجم النص Aa Aa

تشهد شوارع وأسواق الجزائر العاصمة وعدد من الولايات شللا تاما بسبب الاضراب العام الذي بدأ يوم الأحد، والذي يستمر الي غاية يوم الخميس المقبل، و ذلك بدعوة من الحراك الشعبي الرافض لترشح الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رئاسية خامسة.

حي الحميز في الضاحية الشرقية للجزائر العاصمة، يعتبر مركزا تجاريا بامتياز للجزائر كلها، تقول موفدة يورونيوز زينب بن زيطة، ففيه يتمركز تجار الجملة و كذلك الشركات الأجنبية و المصانع، وهناك تقرر الغلق التام للمحلات و الورشات، وأضحت حركة البيع و الشراء شبه منعدمة في هذه المنطقة، التي لا تعرف الهدوء طيلة أيام الأسبوع.

و يقول أحد تجار المنطقة التجارية إنه هناك استجابة واسعة لانجاح الاضراب، مشيرا الي أن التجار و المتعاملين الاقتصاديين يتذمرون من بيروقراطية النظام.

والملفت للنظر أن الدعوة إلى الاضراب العام لم يتبناها اي طرف، بل بدأت على وسائل التواصل الاجتماعي منذ يوم السبت، و لكن كان لها صدى كبير لدى عامة الناس كما يبدو، في كامل أرجاء الجزائر.

للمزيد على يورونيوز:

الرئاسة الجزائرية تعلن عودة بوتفليقة إلى البلاد

استمرار الاحتجاجات في الجزائر ضد العهدة الخامسة والحزب الحاكم يدعو للحوار

شاهد: الاف الجزائرين في فرنسا يتظاهرون ضد ترشح بوتفليقة لولاية خامسة