عاجل

عاجل

بعد مجزرة نيوزيلندا .. ماذا نعرف عن الضحايا وعن الجالية المسلمة هناك؟

 محادثة
مسجد النور الذي شهد الهجوم في كرايست تشيرس النيوزلندية
مسجد النور الذي شهد الهجوم في كرايست تشيرس النيوزلندية -
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

عشرات القتلى والجرحى سقطوا في حادث إطلاق النار في مسجدين في كرايست تشيرش النيوزيلندية.

وأعلنت السلطات النيوزيلندية أن الهجوم إرهابي وعنيف، واتخذت إجراءات أمنية قصوى وتبعتها في ذلك دول عدة كفرنسا وبريطانيا فيما يتعلق بتشديد الأمن على دور العبادة في تلك البلدان.

وقد توالت الإدانات المحلية والدولية، في موجة تضامن واسعة إثر الحدث الذي لم تشهد له البلاد مثيلاً من قبل.

ماذا نعرف عن الضحايا؟

نحو 49 قتيلاً ومثلهم من الجرحى بينهم أطفال يرقدون في المستشفيات حالياً في حالات تتراوح بين الطفيفة والخطرة.

وقتل ثلاثة أشخاص من بنغلاديش في الهجوم في حين جرح أربعة آخرون وواحد في عداد المفقودين بحسب سفارة بنغلاديش في أوكلاند.

وكان فريق بنغلاديش للكريكت متوجهاً لأداء صلاة الجمعة في أحد المسجدين أثناء الهجوم لكن لم يصب أحد منهم بأذى. وقال ناطق باسم الفريق إن اللاعبين في حالة صدمة وقد طلبنا منهم البقاء في الفندق.

وقال وحيد الله وايصي سفير أفغانستان لدى أستراليا ونيوزيلندا وفيجي على تويتر إن ثلاثة أفغان من بين الجرحى، وتابع "قلوبنا مع أسر الأفغان الذين قتلوا بالرصاص في هذا الحادث الشنيع".

ونقلت وسائل إعلام عن وزيرة الخارجية الإندونيسية ريتنو مرسودي في وقت سابق قولها إن ستة إندونيسيين كانوا داخل المسجد حينما وقع الهجوم وتمكن ثلاثة من الفرار ولا يعرف مصير الثلاثة الآخرين.

وكان شاهد عيان قد قال لقناة سي إن إن الأمريكية إنه قام بنقل أب وطفلته البالغة من العمر نحو 3 أو أربع سنوات إلى المستشفى بعد أن أصيبت الفتاة بطلقات نارية في ظهرها ولم تستطع طواقم الإسعاف الوصول إليها.

وقال أحد الشهود الذي كان موجوداُ في أحد المسجدين وهو فلسطيني الجنسية إنه رأى رجلاً يسقط قتيلاً برصاصة في الرأس.

وأضاف لوكالة الصحافة الفرنسية:" لقد سمعت 3 زخات رصاص وبعد 10 ثوان عاد إطلاق النار. قد يكون صدر من سلاح أوتوماتيكي لأنه لا يمكن أن يكون هناك شخص يفتح النار بهده السرعة بعد ذلك بدأ الناس يحاولون الفرار من الخروج من المسجد وبعضهم كان مخضبا بالدماء".

وقد استهدف الهجوم مسجد النور الواقع وسط كرايست تشارش ومسجدا آخر في منطقة لينوود بضواحي المدينة.

وقال شاهد آخر إنه سمع إطلاق نار ورأى 4 جثث على الأرض فيما كشف آخر كان بمسجد النور قائلا إنه كان يصلي حين بدأ الهجوم وعندما لاذ بالفرار شاهد زوجته وهي عبارة عن جثة هامدة أمام المسجد. وقال شاهد آخر إنه رأى أطفالا قتلى وأنه كان هناك جثث في كل مكان.

ويوجد بين الجرحى سعودي وماليزيان وتركيان وعدد غير محدد من الأردنيين.

المسلمون في نيوزيلندا

وبحسب إحصاء 2013، هناك ما يقرب من 46 ألف مسلم أي ما يشكل 1% من مجموع سكان نيوزيلندا.

وارتفع عدد المسلمين بنسبة 28٪ بين عامي 2006 و 2013 وفقًا لوكالة الإحصاء النيوزيلندية، حوالي ربعهم ولدوا في البلاد.

ويوجد المسلمون بشكل أساسي في أوكلاند و أوكلاند وهاملتون وويلينغتون وكرايست تشيرش، وبدأوا في الهجرة منذ أوائل القرن العشرين بشكل أساسي من جنوب آسيا وأوروبا الشرقية.

وأكد مصطفى فاروق، رئيس الجمعية الإسلامية النيوزيلندية، أن الجالية المسلة تشعر بالأمان في نيوزيلندا، وبأنها في أكثر بلدان العالم أماناً ولم يخطر ببال أحد أن يحدث شيء كهذا في يوم من الأيام: "لقد عاش المسلمون في نيوزيلندا لأكثر من 100 عام ولم يحدث لنا أي ضرر على الإطلاق، ما حصل لن يغير شعورنا نحو البلاد".

وفقًا للدراسات التي أجراها مركزبحوث الثقاقات في جامعة فيكتوريا ولنغتون في عام 2010، فإن الشباب من الجالية المسلمة "يتكيفون بشكل جيد مع الحياة في نيوزيلندا"، مقارنة بالشباب من أصول ماورية أو من أصول أوروبية.

ومع ذلك، يواجه المسلمون بعض الصعوبات حيث لا يلقون قبولا لدى النيوزيلنديين بالشكل الذي تتمتع به الجاليات الأخرى. ووفقًا لمركز الأبحاث هذا، على سبيل المثال، فإن المهاجرين من الدول الإسلامية مثل باكستان وإندونيسيا يواجهون مواقف سلبية أكثر من المهاجرين من الصين أو الفلبين.

وعلى الرغم من أنهم غالباً ما يكونون مؤهلين بشكل أفضل من الجاليات الأخرى، فإن المسلمين يجدون صعوبة في العثور على وظيفة، وفقًا لمسح أجرته صحيفة نيوزيلند هيرالد عام 2015.

ويوجد في نيوزيلندا عدد من المساجد والمراكز والمدارس الإسلامية.

للمزيد على يورونيوز:

من هو اليميني المتطرف منفذ هجوم نيوزيلندا؟

إدانات دولية واسعة لهجمات نيوزلندا والسلطات ترفع حالة التأهب الأمني لأقصاها

مجزرة في نيوزلندا: عشرات القتلى في هجوم على مسجديْن والمنفذ أسترالي الجنسية