المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

وزير سابق: ماي تتعرض لضغوط هائلة من بعض الوزراء للخروج دون اتفاق

Access to the comments محادثة
بقلم:  Reuters
وزير سابق: ماي تتعرض لضغوط هائلة من بعض الوزراء للخروج دون اتفاق
أليستير بيرت وزير الدولة السابق في وزارة الخارجية البريطانية - صورة من أرشيف رويترز   -   حقوق النشر  (Reuters)

لندن (رويترز) – قال وزير بريطاني سابق يوم الأحد إن رئيسة الوزراء تيريزا ماي تتعرض لضغوط هائلة من بعض الوزراء الكبار في حكومتها الذين يريدون الخروج من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

واستقال أليستير بيرت من منصب وزير دولة في وزارة الخارجية الأسبوع الماضي كي يساند التصويت في البرلمان على خيارات بديلة للخروج من الاتحاد. وقال بيرت إنه لا يعتقد أن إجراء انتخابات وطنية سيكون مفيدا للبلاد.

وعند سؤاله عما إذا كانت ماي ينبغي أن تقود حزب المحافظين في الانتخابات قال لسكاي نيوز “رئيسة الوزراء قالت بالفعل إنه يحتمل أن تغادر بعد بدء المرحلة الأولى من الخروج.. لا أتوقع انتخابات عامة قبل هذا، لذا الاجابة هي لا”.

من ناحية أخرى قال جيمس كليفرلي نائب رئيس حزب المحافظين إن الخيارات محدودة أمام بريطانيا فيما يتعلق بالخروج من التكتل وإنه يتعين على النواب مساندة اتفاق الخروج الذي توصلت إليه ماي لتجنب الانسحاب دون اتفاق أو عدم الانسحاب من أساسه.

ورفض البرلمان اتفاق ماي للمرة الثالثة يوم الجمعة. ومن المقرر أن تترك بريطانيا الاتحاد دون اتفاق يوم 12 أبريل نيسان إذا لم يوافق البرلمان على أي اتفاق أو يسعى لتمديد فترة الخروج.

وقال كليفرلي لسكاي نيوز “هناك الآن خيارات محدودة حقا”.

وأضاف “نغادر دون اتفاق… أو نوقع على الاتفاق المطروح علينا أم نواجه احتمال عدم الخروج على الإطلاق… بالنسبة لي الجواب بسيط حقا.. إنها اتفاقية الانسحاب”.

(رويترز)