عاجل

عاجل

جو بايدن يرد بشأن الاتصال الجسدي غير المستحب و"سلوكه غير اللائق"

 محادثة
جو بايدن يرد بشأن الاتصال الجسدي غير المستحب و"سلوكه غير اللائق"
حجم النص Aa Aa

وعد نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن البالغ من العمر 76 بأن يكون أكثر اهتماما بشأن علاقاته مع النساء، بعد أن اتهمته عديد النساء بأنه صدر منه سلوك غير لائق، وهي ادعاءات يمكن أن تهدد ترشحه المحتمل إلى الانتخابات الرئاسية لسنة 2020. ودافع بادين عن نفسه من أن يكون صدر منه تصرف غير لائق.

وقال بايدن في شريط مصور بث على حسابه الخاص في موقع تويتر على الانترنت: "إن المعايير الاجتماعية تتغير وإنني افهم ذلك وسمعت ما قالته هؤلاء النساء". وأقر بايدين بأن المشاعر تطورت كثيرا في المجتمع الأمريكي منذ بداية حركة: #"مي تو" المناهضة للتحرش.

وأضاف بايدن القول: " كانت السياسة بالنسبة إلي تتعلق بالتواصل، ولكنني سأكون أكثر اهتماما باحترام المساحة الشخصية في المستقبل". وبين بايدن أنه عمل طوال حياته لدعم حقوق المرأة ومنع الانتهاكات بحقها. وكان بايدن وراء سن قانون مهم مناهض للعنف ضد المرأة صدر سنة 1994.

وكانت المشرعة في ولاية نيفادا لوسي فلوريس ذكرت الأسبوع الماضي بأن بايدن قبلها من أعلى رأسها، بينما كان واقفا وراءها خلال تجمع انتخابي سنة 2014.

وقبل يومين قالت إيمي لابوس مساعدة مشرع من كنكتيكت إن بايدن لامس أنفها بأنفه على طريقة قبلة الاسكيمو، خلال حملة لجمع التبرعات سنة 2009، وقالت إيمي: "عندما كان يجذبني إليه اعتقدت أنه سيقبلني من فمي"

وفيما أدان فريق بايدن "حملة من الافتراءات" بعد بث صور ولقطات فيديو، قد تبدو غير لائقة مع عدد من النساء خلال لقاءات عامة غالبا، قال خبير في السياسة إنه على جو بايدن أن يعدل سلوكه، حتى يستطيع السباق نحو البيت الأبيض عن الديمقراطيين سنة 2020.

للمزيد على يورونيوز:

جو بايدن في مرمى اتهامات بالتحرش للمرة الثانية خلال أسبوع

إرث مايكل جاكسون على المحك قبيل عرض وثائقي يُتهم فيه باعتداءات جنسية