لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

خُمسُ الروس يرغبون في الهجرة وتوقعات بانخفاض كبير لعدد السكّان

 محادثة
خُمسُ الروس يرغبون في الهجرة وتوقعات بانخفاض كبير لعدد السكّان
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بيّنت نتائج استطلاع للرأي أن واحداً من بين خمسة أشخاص في روسيا (20 بالمائة من السكّان) أعربوا عن رغبتهم في مغادرة البلاد إذا ما أتيحت لهم الفرصة.

نتائج الاستطلاع الذي أجراه مركز "غالوب" جاءت بعد أقل من شهر على قيام وسائل الإعلام الروسية بنشر تقارير تحدث عن أن البلاد توشك الدخول في أزمة ديمغرافية حقيقية باعتبار أن عدد السكّان العام الماضي انخفض للمرة الأولى منذ عقد ليبلغ 146.8 مليون.

ومركز "غالوب" يسعى لقتديم الإستشارات و البحوث الإحصائية، و له أكثر من أربعين مقر في جميع أنحاء العالم ومقره الرئيس هو العاصمة الأمريكية واشنطن، وهو يمتلك خدمات لإستشارات بحثية و إستطلاعات الرأي والاستشارات الصحفية كما يوجد أيضًا جامعة غالوب التابعة للمركز.

انخفاض بنسبة 8 بالمائة خلال الـ30 عاماً القادمة

وبيّن مركز "غالوب" في تقرير نشره وتضمّن نتائج الاستطلاع الذي استند إلى مقابلات شخصية أُجريت مع ألفي شخص عام 2018، بيّن أن 20 في المئة من الروس يريدون الهجرة إلى الخارج، وهذه أعلى نسبة منذ العام 2007، حينما بلغت 17 في المئة.

ووفق التقرير فإنه في حال لم تتحرك الحكومة الروسية لتغيير دفة المسار التغيّرات الديمغرافية في البلاد، فقد تؤدي الهجرة المحتملة إلى تسريع انخفاض عدد السكّان بحيث تخسر البلاد مع حلول عام 2050 ما نسبته 8 بالمائة من عدد السكّان، حسب توقعات الأمم المتحدة.

وأشار التقرير إلى أنه منذ العام 2014، ارتفعت نسبة الروس الذين هم في سن العمل والراغبين في الهجرة، ثلاثة أضعاف على الأقل، فبعد أن كانت نسبتهم 14 بالمائة، أصبحت النسبة الآن 44 بالمائة لمن تتراوح أعمارهم بين 15 عاماً و29 عاماً، وارتفع النسبة من 7 بالمائة إلى 22 بالمائة لمن تتراوح أعمارهم من 30 عاماً و40 عاماً، ومن 3 بالمائة إلى 9 بالمائة لمن أعمارهم بين 46 عاماً و60 عاماً.

للمزيد في "يورونيوز":

آمال الشبّان معلّقة في الهجرة

وأكد التقرير أن نسبة الشبّان الروس الذين يريدون الهجرة قد ارتفعت إلى حد غير مسبوق، فقد قدّر التقرير تلك النسبة بنحو 44 في المئة من إجمالي الشبّان.

وعلى ضوء التقديرات، فإنه هناك احتمالٌ كبير بأن تواجه روسيا خسائر لجهة اليد العاملة، من حرفيين وصناعيين وعاملين في مجال الخدمات إضافة إلى الأكاديميين والعاملين في نطاق الفكر والآداب والعلوم وغيرها ممن تتضمّنه الحزمة الأكاديمية.

وأعرب واحد من خمسة مواطنين من الحاصلين على التعليم الابتدائي (20 بالمائة)، أو على التعليم المتوسط (19 بالمائة)، أو درجة جامعية أو أعلى (24 بالمائة) عن رغبتهم في الهجرة والإقامة في الخارج بشكل دائم.

الهجرة ونظام التقاعد في روسيا

ولفت التقرير إلى أن نزعة الهجرة المتنامية لدى المواطنين في روسيا، قد تلقي بظلالها الكثيفة على نظام التقاعد في البلاد، والذي سعت الحكومة إلى تدّعيمه العام الماضي من خلال رفع سن التقاعد للرجال من 60 عاماً إلى 65 عاماً، وللنساء من 55 عاماً إلى 60 عاماً.

واعتبر "غالوب" أن تراجع التأييد الشعبي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، قد عزز النزعة لدى الكثيرين في الهجرة، ففي العام الماضي، أعرب 12 بالمائة من مؤيدي بوتين عن رغبتهم في الهجرة، فيما أعرب 40 بالمائة من معارضيه عن رغبتهم في الهجرة.

ألمانيا أولاً والولايات المتحدة ثانياً

ووفق ما ذكر مركز "غالوب" فإن دول الاتحاد الأوروبي تستحوذ على اهتمام 40 بالمائة من الروس الراغبين في الهجرة، فيما أعرب 16 بالمائة عن رغبتهم في الهجرة إلى دول أمريكا الشمالية.

وحلّت ألمانيا في المركز الأول كأكثر دولة يرغب الروس في الهجرة إليها، وقدّرت النسبة 15 في بالمائة، فيما حّلت الولايات المتحدة في المركز الثاني بنسبة بلغت 12 بالمائة، وفي المركز الثالث حلّتاليابان وكندا وإسبانيا، بنسبة 5 بالمائة ، وفي المركز الرابع جاء فرنسا بنسبة 4 بالمائة.