لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

عملية قرصنة صناعية واسعة تتستهدف شركة أيه. أس. أم. أل الهولندية

 محادثة
عملية قرصنة صناعية واسعة تتستهدف شركة أيه. أس. أم. أل الهولندية
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلنت شركة ASML الهولندية الخميس أنها تعرضت لعملية قرصنة واسعة تورط فيها موظفين بالشركة من دول عدة من بينها الصين في العام 2015.

وأكدت الشركة في المقابل أنها لم تكن هدفًا لأي "مؤامرة وطنية"، موضحة أن الجناة أخذوا "ملفات كبيرة" على ذاكرات محمولة من فرع البرنامجية التابع لها الموجود في "سيليكون فالي" في الولايات المتحدة الأمريكية والذي يقوم بتطوير برامج تحسين الأجهزة.

وقالت الشركة الهولندية إنها اتخذت منذ ذلك الحين إجراءات فعالة لجعل عمليات السرقة والقرصنة أكثر صعوبة. ونشرت الصحيفة الهولندية Financieele Dagblad الخبر وقالت إن ASML وقعت ضحية القرصنة الصينية، غير أن الشركة احتجت على الخبر.

وقال بيتر وينينك الرئيس التنفيذي للشركة في بيان "التأكيد بأننا كنا ضحية لمؤامرة وطنية غير صحيح ونشعر بالاستياء ونرفض أي تلميحات بشان هذا لأنه من المحتمل ان يءثر على نشاط ASML في الصين".

وأضاف ذات المتحدث قائلاً "بعض الأفراد المتورطين هم مواطنون صينيون".

الشركة الهولندية تهيمن على الطباعة الضوئية لصناعة أشباه الموصلات كما تقوم بتصنيع آلات لإنتاج ذاكرة وصول عشوائي ديناميكية والذاكرة الوميضية.

ورحبت الشركة في وقت سابق من هذا الأسبوع بالاتفاقية الصينية الأوروبية التي تم توقيعها والمتعلقة بتنازل بكين عن إجبار الشركات الأجنبية على تبادل المعرفة الحساسة عند العمل في الصين.

مبيعات ASML إلى الصين ارتفعت بأكثر من الضعف لتصل إلى 1.8 مليار يورو في العام 2018، في الوقت الذي تقوم فيه بكين بتطوير صناعة مماثلة محلية والتي تمثل الآن سدس إجمالي مبيعات الشركة الهولندية.

حادثة كاليفورنيا

استندت الصحيفة اليومية الهولندية Financieele Dagblad FD التي نشرت الخبر جزئيًا إلى مصادر داخل ASML ووثائق من محكمة سانتا كلارا بكاليفورنيا التي أظهرت أن ستة موظفين سابقين من ASML يحملون أسماء صينية، انتهكوا عقد عملهم من خلال مشاركة المعلومات حول عمليات برامج ASML مع شركة تسمى شركة XTAL.

وذكرت الصحيفة أن XTAL، التي تصنع تكنولوجيات التصميم الكهربائي لأنظمة أشباه الموصلات تابعة لشركة مقرها الصين تدعى Dongfang Jingyuan وترتبط بوزارة العلوم والتكنولوجيا الصينية. كما أودت الصحيفة أن المحكمة منحت مبلغ 223 مليون دولار كتعويضات للشركة الهولندية.

وردت ASML بقولها إن تمويل XTAL يتم من كوريا الجنوبية والصين، مشيرة إلى إن الهدف من عملية القرصنة وسرقة المعلومات التي تعرضت لها هو تطوير منتج منافس وبيعه لعميل حالي لـ ASML في كوريا الجنوبية.

وأثرت هذه الحادثة على أسهم ASML التي تراجعت بنسبة 1.5 في المئة الخميس عند الساعة منتصف النهار بتوقيت غرينتش. هذا وكانت وكالة الاستخبارات الهولندية قد نشرت تحذيرات في تقييماتها السنوية بشأن تهديدات صينية محتملة على مدار السنوات القليلة الماضية تستهدف شركات التكنولوجيا في هولندا.