العثور على جثة جديدة من ضحايا "سفاح الأجنبيات" في بحيرة سامة

 محادثة
قبرص
قبرص -
حقوق النشر
أسوسيتد برس
حجم النص Aa Aa

عثرث الشرطة القبرصية الأحد على بقايا جثة إمرأة متحللة داخل حقيبة في قاع بحيرة إصطناعية. وتوصل المحققون للجثة خلال عملية بحث مختلفة عن جثة ضحية آخرى قتلت من طرف قاتل متسلسل قبض عليه بعد عدة جرائم. ويعتقد المحققون أن الجثة هي واحدة من ضحايا ضابط عسكري قبرصي اعترف بقتل سبع نساء وفتيات أجنبيات.

وقال رئيس إدارة التحقيقات الجنائية في قبرص إن الحقيبة التي كانت تحتوي على الجثة ثبتت بواسطة كتلة خرسانية في قاع البحيرة. من جهتها أعلنت مصالح الطب الشرعي التي فحصت الجثة في مكان الحادث أنها في مرحلة متقدمة من التحلل. وأضافت المصلحة أن سلسلة من الاختبارات والفحوصات العلمية ستجرى لتحديد هوية الضحية.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وركزت السلطات بحثها في البحيرة على بعد حوالي 32 كيلومترًا غرب العاصمة نيقوسيا، بعد أن أخبر المشتبه به، نقيب سابق في الجيش يبلغ من العمر 35 عامً، المحققين أنه وضع جثث ثلاث من ضحاياه في حقائب وألقى بها في البحيرة السامة التي تعتبر جزءا من منجم النحاس الواقع على مقربة من البحيرة.

وترجح الشرطة أن تكون جثث الضحايا إما ماريكار فالتيز أركويولا البالغة من العمر 31 عاماً من الفلبين أوفلورنتينا بونيا البالغة من العمر 36 سنة من رومانيا أو كذلك ابنتها إيلينا ناتاليا البالغة من العمر 8 سنوات. وفقدت ماريكار فالتيز منذ ديسمبر/ كانون الأول 2017 في حين اختفت الأم وابنتها في سبتمبر/ أيلول 2016.