المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

تراجع التعبئة الشعبية في الأسبوع الـ 27 من احتجاجات السترات الصفراء

Access to the comments محادثة
بقلم:  رشيد سعيد قرني
euronews_icons_loading
الفصل 27  من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا
الفصل 27 من احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا   -   حقوق النشر  أ ف ب

على الرغم من تراجع التعبئة والمشاركة في الإحتجاجات خلال الأسابيع الأخيرة، غير أن النواة الصلبة لحركة "السترات الصفراء" في فرنسا خرجت إلى الشوارع للتظاهر في السبت السابع والعشرين من الاحتجاجات الاجتماعية غير المسبوقة. وقبل أسبوع من تاريخ إجراء الانتخابات الأوروبية لا يزال المتظاهرون يطالبون برحيل الرحيل الفرنسي إيمانويل ماكرون وإعادة النظر في السياسة الأوروبية.

نداءات محلية للتظاهر أطلقت في كل من ريمس ونانسي بعد انخفاض التعبئة خلال المظاهرات الماضية إلى أدنى المستويات منذ بداية الحركة في 17 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وفي باريس تجمع البعض في ساحة الدفاع وساروا نحو مونمارت، فيما فضل آخرون التظاهر في جادة الشانزليزيه رغم قرار الحظر والإجراءات الأمنية المشددة .

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وأمام هذا التشتت في المسيرات، دعا إريك درويت، إحدى الشخصيات البارزة في الحركة الأحد في شريط فيديو لوقف ما أسماه بـ "المواكب الهادفة" وقال "أنا لا أوافق على كل هذه الخطوات التي أصبحت سخيفة". وحذر سائق الشاحنات بقوله "الكثير من الناس، وأنا جزء منهم يشعرون بالاشمئزاز من الحركة".

مسيرات أخرى شهدتها مدن بيسانسون وسان نازير، فيما أصدرت بعض المحافظات مراسيم تحظر المظاهرات غير المعلنة لـ "السترات الصفراء" في وسط المدن. وفي ليون ، قررت حركة "السترات الصفراء" التظاهر دون الإعلان عن ذلك.