لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

سباق خلافة رئيسة وزراء بريطانيا يركز على معركة الخروج دون اتفاق

سباق خلافة رئيسة وزراء بريطانيا يركز على معركة الخروج دون اتفاق
دومينيك راب وهو وزير سابق للخروج من الاتحاد الاوروبي يتحدث في لندن يوم الاحد. صورة لرويترز محظور إعادة بيعها أو وضعها في أرشيف. -
حقوق النشر
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من كايلي ماكليلان

لندن (رويترز) - باتت احتمالات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي "دون اتفاق" المعركة المحورية لسباق خلافة رئيسة الوزراء تيريزا ماي وذلك بعدما أصبح وزير البيئة مايكل جوف أحدث المترشحين للمنصب.

وأعلنت ماي يوم الجمعة أنها ستستقيل من منصبها بعدما فشلت في إتمام خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وهو ما يفتح الباب أمام زعيم جديد قد يسعى للانفصال بطريقة تثير انقسامات أكبر مما يفضي إلى مواجهة مع التكتل أو ربما إلى انتخابات برلمانية.

وقال أربعة من الطامحين في الفوز برئاسة حزب المحافظين إنه ينبغي لبريطانيا ترك الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر تشرين الأول حتى إذا تم ذلك بدون اتفاق.

وقال دومينيك راب الذي صنفه وكلاء المراهنات بأنه الثاني في الترتيب بين المرشحين الأوفر حظا، في تصريح لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية "سأقاتل من أجل اتفاق أكثر عدلا في بروكسل...وإن لم يحدث ذلك فسأكون واضحا بأننا سنغادر في أكتوبر وفقا لشروط منظمة التجارية العالمية".

وأدلت مرشحتان أخريان وهما إيستر مكفي واندريا ليدسوم بتصريحات مشابهة يوم الاحد بينما قال بوريس جونسون وزير الخارجية السابق والمرشح الأوفر حظا للفوز في تصريح له يوم الجمعة "سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر تشرين الأول سواء باتفاق أو بدون اتفاق".

وفي تصريحات للصحفيين يوم الأحد، قال مايكل جوف الذي كان من أبرز المؤيدين للانفصال خلال حملة استفتاء 2016 وترشح لرئاسة حزب المحافظين التي فازت بها ماي في النهاية إنه يخطط للترشح مجددا.

وقال جوف "إنني مستعد لتوحيد حزب المحافظين ولتنفيذ الخروج من الاتحاد الأوروبي ولقيادة هذا البلد العظيم".

وقال الاتحاد الأوروبي إنه لن يعيد فتح المفاوضات على اتفاقية الانسحاب التي رفضها البرلمان ثلاث مرات بينما صوت المشرعون البريطانيون مرارا ضد إمكانية الخروج بدون اتفاق.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة