عاجل

اعتراض على انشاء محطة كهرباء من شأنها تدمير أشهر معلم سياحي في أوغندا

 محادثة
شلالات مورشيسون في أوغندا
شلالات مورشيسون في أوغندا -
حقوق النشر
pixabay
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تخطط شركة بونانغ باور آند إنرجي في جنوب أفريقيا لإنشاء هذه محطة لتوليد للكهرباء بطاقة 360 ميغاوات على نهر النيل في أوغندا .

لقيت خطة إنشاء هذه المحطة اعتراضات من منتقدين رأوا أن المشروع سيدمر شلالات مورشيسون الشهيرة التي تعد مقصدا سياحيا بارزا.

وتقع شلالات مورشيسون على نهر النيل بين بحيرتي كيوجا وألبرت الأوغنديتين، ويحمل اسم شلالات مورشيسون أيضا واحد من أكبر المتنزهات في أوغندا حيث يمكن لزواره مشاهدة الأسود وأفراس النهر والفيلة والجاموس والزراف، ويقع هذا المتنزه على مساحة 3900 كيلومتر مربع.

وفي السابع من يونيو حزيران أعلنت هيئة تنظيم الكهرباء الحكومية في أوغندا أن شركة بونانج تقدمت بطلب للسماح لها بإجراء دراسة جدوى لإنشاء محطة للكهرباء بطاقة 360 ميغاوات على شلالات مورشيسون.

وأثار هذا الإعلان غضب شركات تشغيل قطاع السياحة الخاصة وعشاق الطبيعة، بل والوكالة الحكومية المعنية بحماية الحياة البرية.

وقال جوليوس وانديرا المتحدث باسم هيئة تنظيم الكهرباء لرويترز إن القرار النهائي بشأن هذا المشروع لم يتخذ بعد وإن تطبيقه سيأخذ في الاعتبار الانتقادات الموجهة له.

وقال أموس ويكيسا، أحد منظمي الرحلات السياحية وأحد المنتقدين المطالبين بشن حملة ضد هذا المشروع، لرويترز "هذا بمثابة جنون كامل.. أن يفكر أحدهم في تدمير مثل هذا المعلم البارز... ليس مقبولا البدء في مناقشة تدمير أقوى شلالات في أوغندا من أجل 360 ميغاوات".

وقال بشير هانجي المتحدث باسم هيئة الحياة البرية الأوغندية لرويترز إن تدمير الشلالات سيقضي على بهجة وألق هذا المتنزه.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox