لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

وفاة طفلة هندية من المهاجرين في صحراء أريزونا الأمريكية بسبب ضربة شمس

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من آندرو هاي

(رويترز) – قال طبيب وقوات حرس الحدود الأمريكية إن طفلة من الهند عمرها ست سنوات توفيت بضربة شمس في الصحراء بولاية أريزونا الأمريكية بعد أن ذهبت أمها مع مهاجرين آخرين للبحث عن ماء.

وقال حرس الحدود ومكتب الطب الشرعي في مقاطعة بيما إن قوات حرس الحدود عثرت على الطفلة جوروبريت كور غربي لوكيفيل بولاية أريزونا يوم الأربعاء عندما وصلت الحرارة إلى 42 درجة مئوية.

وهذه ثاني حالة وفاة يتم تسجيلها لطفل من المهاجرين هذا العام في صحاري جنوب أريزونا وهي تسلط الضوء على خطورة حرارة الصيف مع عبور موجة من المهاجرين، معظمهم من أمريكا الوسطى، الحدود الأمريكية المكسيكية سعيا إلى الحصول على حق اللجوء.

وقال مسؤولون في إدارة الهجرة إن عددا متزايدا من الهنود يدخلون إلى الولايات المتحدة قادمين من المكسيك ضمن آلاف المهاجرين الأفارقة والآسيويين الذين يقطعون الرحلة الشاقة.

وكانت الطفلة وأمها ضمن مجموعة مؤلفة من خمسة هنود تركهم المهربون في منطقة حدودية نائية صباح الثلاثاء على بعد 27 كيلومترا غربي بلدة لوكيفيل الحدودية الأمريكية التي تبعد 80 كيلومترا جنوب غربي توسون.

وبعدما قطعت المجموعة مسافة سيرا على الأقدام ذهبت أم الطفلة وامرأة أخرى لتبحثا عن ماء وتركتا الطفلة مع امرأة أخرى وابنتها.

وهامت أم الطفلة والمرأة الأخرى في صحراء سونوران المقفرة لمدة 22 ساعة قبل أن يعثر عليهما أحد أفراد قوات حرس الحدود الأمريكية عن طريق اقتفاء آثار أقدامهما.

وبعد أربع ساعات عثرت قوات حرس الحدود على جثة الطفلة على بعد 1.6 كيلومتر من الحدود.

وتعقب أفراد حرس الحدود المرأة الأخرى وطفلتها البالغة ثمانية أعوام إلى المكسيك قبل أن تعاودا دخول الولايات المتحدة وتسلما نفسيهما إلى حرس الحدود.

وقال جريج هيس كبير الأطباء في مكتب الطب الشرعي بمقاطعة بيما إن الطفلة توفيت بسبب الارتفاع الشديد في درجة حرارة الجسم وقُيدت وفاتها على أنها حادث عارض.

وحتى الثلاثين من مايو أيار سجل المكتب 58 حالة وفاة لمهاجرين في جنوب أريزونا معظمها مرتبط بالحرارة. وسجل المكتب عددا قياسيا بلغ 127 حالة وفاة في عام 2018.

واتهمت قوات حرس الحدود المهربين بالمسؤولية عن وفاة الطفلة.

وقال روي فياريل قائد قوات حرس الحدود في توسون “هذا موت عبثي تسببت فيه عصابات تتربح من تعريض الأرواح للخطر”.

وقالت خوانيتا مولينا الناشطة المدافعة عن حقوق الإنسان إن إجراءات الأمن على الحدود الأمريكية تتحمل أيضا جانبا من المسؤولية إضافة إلى حالة الإنهاك التي يكون عليها الأطفال المهاجرين عند بلوغهم الحدود.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة