لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الرئيس الصيني يزور كوريا الشمالية هذا الأسبوع

الرئيس الصيني يزور كوريا الشمالية هذا الأسبوع
الرئيس الصيني شي جين بينغ في روسيا يوم السابع من يونيو حزيران 2019. تصوير: ماكسيم شميتوف - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من توني مونرو وهوي جونج وو

بكين (رويترز) – قالت وسائل الإعلام الرسمية في كل من الصين وكوريا الشمالية يوم الاثنين إن الرئيس الصيني شي جين بينغ يبدأ يوم الخميس المقبل زيارة لكوريا الشمالية تستغرق يومين مما يجعله أول زعيم صيني يزور الدولة المجاورة منذ 14 عاما.

والصين هي الحليف الكبير الوحيد لكوريا الشمالية المعزولة، وتأتي الزيارة وسط توتر متجدد بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة بخصوص جهود إقناع بيونجيانج بالتخلي عن أسلحتها النووية.

وقال التلفزيون الرسمي الصيني في تقرير مطول تصدر نشرة الأخبار المسائية “سيتبادل الجانبان وجهات النظر بشأن الموقف في شبه الجزيرة (الكورية) وسيدفعان باتجاه إحراز تقدم جديد في حل مشكلة شبه الجزيرة سياسيا”.

وقالت وسائل الإعلام في كلا الدولتين إن زعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون هو الذي وجه الدعوة للرئيس الصيني لزيارة بلاده.

ومنذ قمة فاشلة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكيم في هانوي هذا العام، استأنفت بيونجيانج بعض اختبارات الأسلحة وحذرت مما وصفته بعواقب غير مرغوب فيها إذا لم تبد الولايات المتحدة مرونة أكثر.

وتطلق زيارة شي موجة نشاط دبلوماسي رفيع المستوى بشأن شبه الجزيرة الكورية، إذ من المقرر أن يزور ترامب كوريا الجنوبية حليف الولايات المتحدة بعد قمة مجموعة العشرين التي ستنعقد الشهر الجاري في مدينة أوساكا اليابانية.

وذكر مكتب رئيس كوريا الجنوبية مون جيه-إن أن مون وشي سيجريان محادثات على هامش قمة العشرين.

وقال التلفزيون الصيني إن كيم زار الصين أربع مرات منذ وصوله إلى السلطة في 2011.

وتأتي الزيارة أيضا وسط خلافات متصاعدة بين واشنطن وبكين بشأن التجارة وقضايا أخرى.

* زيارة متوقعة

ولوقت طويل توقع الدبلوماسيون أن يزور شي بيونجيانج. وقال دبلوماسي غربي في بكين إن من المرجح أن الرئيس الصيني كان مدعوا لزيارة كوريا الشمالية منذ وقت طويل وأنه اختار تلبية الدعوة مع اقتراب قمة العشرين.

وأضاف “هذا هو شي يبين لترامب أن الصين ما زال بيدها ورقة مهمة يمكنه اللعب بها- كوريا الشمالية”.

وذكر التلفزيون الصيني أن هذا العام يصادف الذكرى السبعين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بين الصين وكوريا الشمالية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة