لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إيران لن تمهل أوروبا مزيدا من الوقت لإنقاذ الاتفاق النووي

إيران لن تمهل أوروبا مزيدا من الوقت لإنقاذ الاتفاق النووي
العلم الإيراني يرفرف أمام مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في فيينا - صورة من أرشيف رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من بوزورجمهر شرف الدين

لندن (رويترز) – قالت إيران يوم الأربعاء إنها لن تمهل القوى الأوروبية مزيدا من الوقت بعد الثامن من يوليو تموز لإنقاذ الاتفاق النووي عن طريق حماية طهران من العقوبات الأمريكية.

وقال المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية إن طهران مستعدة للمضي في تهديدها بتخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى إذا لم تتدخل أوروبا وذلك في خطوة تنتهك بنود الاتفاق النووي.

ومن شأن هذا التجاوز تصعيد التوترات القائمة بالفعل بين إيران والرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال إنه مستعد للقيام بعمل عسكري لمنع إيران من امتلاك قنبلة نووية.

وقالت طهران في مايو أيار إنها توقفت عن تنفيذ بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى العالمية عام 2015 احتجاجا على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق العام الماضي وإعادة فرض العقوبات على طهران.

وأضافت أنها ستبدأ تخصيب اليورانيوم بمستوى أعلى إلا إذا قامت الدول الأوروبية الموقعة على الاتفاق بحماية اقتصادها من العقوبات الأمريكية خلال 60 يوما.

ونقلت وكالة تسنيم للأنباء يوم الأربعاء عن بهروز كمالوندي المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله “لا يمكن تمديد مهلة الشهرين الممنوحة لبقية الموقعين على خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي) والمرحلة الثانية ستنفذ كما هو مخطط”.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن التصرفات التي أقدمت عليها بلاده تمثل “الحد الأدنى” من الإجراءات التي يمكن لها اتخاذها بعد عام من انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق لكنه قال إنه يمكن العدول عن تلك الإجراءات.

وأضاف روحاني خلال اجتماع للحكومة نقله التلفزيون الرسمي “إذا لم تنفذ مطالبنا سوف نتخذ إجراءات جديدة بعد 60 يوما اعتبارا من 8 مايو.

“لكن إذا عادوا إلى التزاماتهم فسنلغي كل الإجراءات التي اتخذناها في الستين يوما الأولى أو ربما الستين يوما الثانية ولن تكون هناك مشكلة”.

وقال وزير النفط الإيراني بيجن زنغنه إن أوروبا لا تساهم في مواجهة العقوبات الأمريكية على قطاع الطاقة الإيراني بشراء النفط.

* مواجهة

يهدف الاتفاق النووي لقطع الطريق أمام صنع قنبلة نووية إيرانية مقابل رفع معظم العقوبات الدولية.

ويلزم الاتفاق إيران بتقليص قدرات تخصيب اليورانيوم وتحديد سقف لمخزونها من اليورانيوم منخفض التخصيب عند 300 كيلوجرام من سادس فلوريد اليورانيوم المخصب بنسبة 3.67 بالمئة أو ما يعادله لمدة 15 عاما.

وأكدت سلسلة من عمليات التفتيش نفذتها الأمم المتحدة بموجب الاتفاق أن إيران ملتزمة بتعهداتها.

وتقول طهران دائما إن برنامجها النووي لا يهدف إلا لتوليد الكهرباء وغير ذلك من الأغراض السلمية.

وتعتزم بريطانيا وفرنسا وألمانيا القيام بمسعى جديد لبقاء إيران في الاتفاق النووي. لكن مسؤولين أوروبيين يرون أن الطريق الدبلوماسي ربما يقترب من نهايته.

وقال الأمين العام للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني يوم الأربعاء إنه لن تكون هناك مواجهة عسكرية مع الولايات المتحدة مرددا ما ورد في تصريح مماثل للرئيس الإيراني يوم الثلاثاء.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة