لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم تزود مدرائها بخواتم "ذكية" لتحقيق التفوق

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من فرجينيا فيرنس

لندن (رويترز) – بعد سنوات من استخدام الانترنت والأقمار الصناعية وغيرها من الابتكارات لجمع “البيانات الضخمة” من أجل التفوق على المنافسين، تطرح أكبر شركة لإدارة الأصول في العالم أداة تعيد التركيز على الإنسان خاصة مدراء المحافظ المالية داخل الشركة.

وفي عالم تكون فيه المكاسب الهامشية بملايين الدولارات، تراهن بلاك روك، التي تدير أصولا تبلغ قيمتها 6.5 تريليون دولار، على أنه بوسع المدراء الأوفر صحة والأكثر سعادة اتخاذ قرارات استثمارية أكثر ذكاء – وهنا يمكن للوسائل التكنولوجية الذكية التي يتم ارتداؤها أن تساعد في تحسين هذا الأداء.

وبحسب ثلاثة مصادر مطلعة في بلاك روك، فإن عدة مدراء في فريق الأسهم الأوروبية بالشركة يرتدون الآن خواتم ذكية تجمع بيانات عن أنماط النوم ومعدل ضربات القلب وغيرها من المؤشرات الصحية.

والخاتم الأكبر أسود اللون من إنتاج أورا وهي شركة فنلندية تقول في موقعها الالكتروني عن منتجها الذي يبلغ سعره 300 دولار إنه “سلاح سري لتحسين (صحة) الانسان”.

وقالت المصادر لرويترز إنه يجري ارتداء الخاتم على نحو طوعي ويمكن نزعه في أي وقت.

وأوضح أحد المصادر أن الخاتم يستطيع حساب الوقت المستغرق في النوم، وتحديد ارتفاع معدل ضربات القلب الذي قد يشير إلى مستويات ضغط أعلى عند اتخاذ قرارات استثمارية.

وذكر مصدر مطلع أن المشروع يديره خبير طب نفسي يرأس مبادرة للسلوك المالي في بلاك روك، ويهدف إلى مساعدة مدراء المحافظ على التحكم في الضغط وأنماط النوم ومستويات النشاط.

وأضاف أن الخاتم طُرح في يناير كانون الثاني، ويرتديه حاليا ما يصل إلى 10 مدراء موضحا أن الشركة قد تطرحه على نطاق أوسع بناء على نجاح التجربة.

ويستخدم مدراء بلاك روك في الوقت الراهن نظاما يسمى “علاء الدين” يزودهم بمعلومات عن إدارة المخاطر وأدوات تجارية وتحليلات تساعدهم في اتخاذ قرارات استثمارية.

وقالت المصادر إن نتائج ارتداء الخواتم الذكية لم تعلن بعد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة