Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

فيديو. كوريا الجنوبية: إضراب الأطباء ضد زيادة عدد طلبة الطب في البلاد

أعضاء الجمعية الطبية الكورية يحضرون مسيرة ضد السياسة الطبية للحكومة في سيول، كوريا الجنوبية، الثلاثاء 18 يونيو 2024.
أعضاء الجمعية الطبية الكورية يحضرون مسيرة ضد السياسة الطبية للحكومة في سيول، كوريا الجنوبية، الثلاثاء 18 يونيو 2024. Copyright AP Photo
Copyright AP Photo
بقلم:  يورونيوز
نشرت في
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

أمرت كوريا الجنوبية الأطباء الذين انضموا إلى الإضراب المطول بسبب خطة كلية الطب بالعودة إلى العمل

اعلان

أبلغت حوالي 4% من المرافق الطبية الخاصة في البلاد، والمصنفة على أنها عيادات، والبالغ عددها 36 ألف منشأة، السلطات أنها ستشارك في إضراب لمدة يوم واحد يوم الثلاثاء، وفقًا لوزارة الصحة في كوريا الجنوبية.

وجاء الإضراب بعد يوم من إضراب مئات من أساتذة كليات الطب في أربعة مستشفيات رئيسية تابعة لجامعة سيول الوطنية عن العمل لأجل غير مسمى، مما أثار مخاوف بشأن تعطيل الخدمات الطبية.

منذ فبراير/شباط، أضرب أكثر من 12 ألف طبيب متدرب في مواجهة متفاقمة مع المسؤولين الحكوميين، الذين يريدون زيادة عدد الأطباء في البلاد بما يصل إلى 10 آلاف طبيب بحلول عام 2035. ويرفض الكثيرون الخطة، قائلين إن الكليات لن تكون قادرة على استيعابها.

احتمال احتدام الصراع بين النقابات والحكومة

وهناك احتمال أن يتوسع الإضراب. وفي حديثه في تجمّع شارك فيه آلاف الأطباء في سيول يوم الثلاثاء، قال ليم هيون تايك، رئيس الجمعية الطبية الكورية، إنه سيضغط من أجل أعضائها للدخول في إضراب لأجل غير مسمى في 27 حزيران / يونيو.

وقال نائب وزير الصحة الكوري الجنوبي، جون بيونغ وانغ، إن إضراب العيادات لمدة يوم واحد وإضراب أساتذة الطب لم يتسببا على الفور في حدوث مشكلات كبيرة في الخدمات الطبية.

واتهم المسؤول الحكومي الإضراب المطول بالتهديد بتدمير "علاقة الثقة بين الأطباء والمرضى التي بناها مجتمعنا لفترة طويلة".

وبموجب القانون الكوري الجنوبي، يمكن أن يواجه الأطباء الذين يتحدون أوامر العودة إلى العمل تعليق تراخيصهم أو عقوبات أخرى.

وفي اجتماع لمجلس الوزراء يوم الثلاثاء، وصف الرئيس يون سوك يول الإضراب الذي دام أشهرًا بأنه "مؤسف" وحذر من أن حكومته سترد بصرامة على "الأنشطة غير القانونية التي تتخلى عن المرضى".

وقد تعرض الأطباء المضربون لانتكاسة قانونية كبيرة في شهر أيار / مايو، عندما رفضت المحكمة العليا في سيول طلبهم بعرقلة خطة الحكومة، التي من شأنها زيادة حصة الالتحاق السنوي بكليات الطب بمقدار ألفي طالب، فوق الحد الأقصى الحالي البالغ 3058.

ولدى كوريا الجنوبية أقل عدد من الأطباء مقارنة بعدد السكان بين الاقتصادات المتقدمة.

ويقول المسؤولون الحكوميون إن البلاد تحتاج إلى عدد أكبر بكثير من الأطباء للتعامل مع شيخوخة السكان المتسارعة، وقللوا من مخاوف الأطباء بشأن الانخفاض المحتمل في الدخل المستقبلي.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: لإعادة الدفء إلى العلاقات بين البلدين.. الصين تُعير دبّي باندا عملاقين لأستراليا

تقرير: رغم الحرب.. صادرات الأسلحة الإسرائيلية تبلغ مستوى غير مسبوق في 2023

اجتماع قادة الاتحاد الأوروبي لمناقشة توزيع المناصب العليا في الاتحاد عقب انتخابات البرلمان الأوروبي