بومبيو يأمل في استئناف المحادثات بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية

 محادثة
وزير الخارجية الأمريكي مايك بمومبيو
وزير الخارجية الأمريكي مايك بمومبيو -
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو يوم الأحد إنه يأمل في أن تمهد رسالة بعث بها الرئيس دونالد ترامب إلى زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الطريق لمحادثات جديدة بهدف إنهاء برنامج بيونغيانغ النووي.

وأضاف بومبيو، الذي أكد إرسال ترامب للرسالة إلى كيم قبل مغادرته واشنطن في رحلة إلى الشرق الأوسط، أن الولايات المتحدة مستعدة لاستئناف المحادثات مع كوريا الشمالية على الفور.

وقال بومبيو للصحفيين في قاعدة أندروز "أتمنى أن يمنح ذلك الأساس الجيد لنا لنبدأ... هذه المحادثات المهمة مع (مسؤولي) كوريا الشمالية".

وكانت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية ذكرت في وقت سابق أن كيم سيدرس مليا محتوى الرسالة، التي لم تفصح عن محتواها.

ووصف تقرير الوكالة الرسالة بأنها "ذات محتوى ممتاز" وأن كيم "سينظر مليا في المضمون المثير للاهتمام".

وتوقفت المحادثات بعد قمة فاشلة في فبراير/ شباط بين ترامب وكيم في هانوي بفيتنام.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

رغم التوتر كيم وترامب يتبادلان الرسائل "الممتازة"

صحيفة وول ستريت: الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كان عميلا للمخابرات الأمريكية

تقرير: بيونغ يانغ أعدمت مبعوثها للولايات المتحدة بعد فشل قمة ترامب-كيم

وقال مسؤول أمريكي يوم الأربعاء أن الولايات المتحدة ليس لديها شروط مسبقة للمحادثات الجديدة، لكن التقدم سيستلزم اتخاذ بيونغيانغ خطوات ملموسة يمكن التحقق منها للتخلي عن برنامجها للأسلحة النووية.

ولم يخض بومبيو في مضمون رسالة ترامب لكنه قال إن الولايات المتحدة تعمل على التمهيد للمحادثات منذ إنهاء قمة هانوي على نحو مفاجئ. وأضاف "أعتقد أننا في مكان أفضل".

وردا على سؤال عما إذا كان سيبدأ قريبا محادثات بين البلدين على مستوى فرق العمل، قال بومبيو "أعتقد أن التصريحات التي رأيتم أنها صدرت من كوريا الشمالية هذا الصباح ترجح وجود إمكانية جيدة جدا لذلك. نحن مستعدون للذهاب.. بالمعنى الحرفي نحن مستعدون للذهاب في اللحظة التي يشير فيها (مسؤولو) كوريا الشمالية إلى استعدادهم لهذه المحادثات".

ويتوجه ترامب إلى آسيا هذا الأسبوع لحضور قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان، وللقاء الرئيس الكوري الجنوبي مون جيه-إن في سول.

ومن المقرر أن ينضم بومبيو إلى ترامب في قمة العشرين ويرافقه إلى سول، لكن الوزير قال إنه سيتوجه أولا لزيارة السعودية والإمارات للتشاور مع البلدين الحليفين للولايات المتحدة بشأن تصاعد التوتر مع إيران.