لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

ترامب يقول لبوتين باستخفاف: لا تتدخل في الانتخابات الأمريكية

ترامب يقول لبوتين باستخفاف: لا تتدخل في الانتخابات الأمريكية
الرئيس الأمريكي دونالد ترامب (إلى اليمين) ونظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال اجتماع في على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان يوم الجمعة. صورة حصلت عليها رويترز من وكالة سبوتنيك للأنباء. -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من روبرتا رامبتون

أوساكا (رويترز) – طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة عدم التدخل في الانتخابات الأمريكية، متحدثا باستخفاف فيما يبدو عن فضيحة أدت إلى تحقيق استمر عامين بشأن اتصالات بين حملته الانتخابية والكرملين خلال انتخابات عام 2016.

وخيم تحقيق استغرق عامين في تأثير موسكو على الحملة الانتخابية التي أتت بترامب للرئاسة على ولايته منذ بدايتها مما تسبب في إحباط للرئيس الجمهوري الذي قال مرارا إنه يسعى لتحسين العلاقات مع روسيا.

وتحدث ترامب وبوتين للصحفيين وهما في طريقهما للاجتماع على هامش قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان. وكانت هذه هي المرة الأولى التي يعقد فيها الزعيمان اجتماعا رسميا وجها لوجه منذ قمة مثيرة للجدل في هلسنكي في يوليو تموز الماضي ومنذ نشر تقرير المحقق الخاص روبرت مولر عن التدخل الروسي في الانتخابات الأمريكية في منتصف أبريل نيسان.

وعندما سأله أحد الصحفيين عما إذا كان سيثير هذه القضية خلال اجتماع ثنائي مع بوتين أجاب ترامب “نعم، بالطبع سأفعل ذلك”.

ثم استدار ترامب إلى بوتين ليكرر الأمر مرتين وهو يشير إلى الزعيم الروسي وهو يقول “لا تتدخل في الانتخابات من فضلك”. وعلت الابتسامة وجه بوتين بينما قامت مترجمة بترجمة كلام الرئيس الأمريكي له.

واتهم منتقدون لترامب الرئيس الأمريكي بأنه مقرب أكثر من اللازم من بوتين وكالوا له انتقادات حادة لعدم مواجهته للرئيس الروسي علنا بشأن الأمر في هلسنكي بعد أن خلصت أجهزة المخابرات الأمريكية إلى أن عملاء روس تسللوا لأجهزة الكمبيوتر الخاصة بالحزب الديمقراطي واستخدموا حسابات مزيفة على مواقع التواصل الاجتماعي للهجوم على هيلاري كلينتون منافسته الديمقراطية في انتخابات الرئاسة الأمريكية في 2016.

وأثار استخفافه بالموقف مع بوتين في أوساكا ردود فعل حادة في الولايات المتحدة.

وقال حكيم جيفريز الذي يتزعم كتلة الديمقراطيين في مجلس النواب على تويتر “هاجمت روسيا ديمقراطيتنا في مؤامرة لوضع ترامب عنوة في المكتب البيضاوي. هذا أمر لا يقبل السخرية… ما الذي يمكن أن يقوله بوب مولر عن ذلك؟”

ومن المقرر أن يدلي مولر بشهادته علنا عن التحقيق أمام لجنتين في الكونجرس في 17 يوليو تموز.

* “لم يعد صادما”

قال مايكل ماكفول السفير الأمريكي السابق لدى روسيا في عهد باراك أوباما إن تساهل ترامب مع بوتين “محبط لكنه لم يعد صادما”.

ونقلت صحيفة (يو.إس.إيه توداي) عن الرئيس الأمريكي السابق جيمي كارتر يوم الجمعة قوله إن إجراء تحقيق شامل في التدخل الروسي “سيُظهر أن ترامب لم يفز في الحقيقة في الانتخابات في 2016… لقد وضع في المنصب لأن الروس تدخلوا لصالحه”.

وقام ترامب بمحاولة أخرى لتلطيف الأجواء مع بوتين في أوساكا على حساب الصحفيين المجتمعين لتغطية بداية اجتماعهما.

وقال ترامب في إشارة للصحفيين في الغرفة “تخلص منهم. تعبير ’أخبار كاذبة’ رائع، أليس كذلك؟ ليست لديكم تلك المشكلة في روسيا ولكنها لدينا”.

ورد بوتين بالإنجليزية قائلا “لدينا أيضا. إنه الأمر ذاته”.

وتسببت المزحة في ردود فعل غاضبة في الولايات المتحدة التي كان الصحفيون يحيون فيها الذكرى الأولى لمقتل خمسة صحفيين أمريكيين في صحيفة بولاية ماريلاند.

* “شرف عظيم”

وتشهد العلاقات بين البلدين توترا منذ سنوات وزادت سوءا بعد ضم روسيا لشبه جزيرة القرم من أوكرانيا في عام 2014 ودعم موسكو للرئيس السوري بشار الأسد في الحرب السورية. وفي مقابلة تلفزيونية جرت مؤخرا قال بوتين إن العلاقات بين موسكو وواشنطن “تتدهور أكثر فأكثر”.

من جانبه سعى ترامب لتحسين العلاقات مع بوتين لمعالجة مجموعة من القضايا من بينها هدفه المتعلق بكبح الطموحات النووية لكوريا الشمالية.

وقال ترامب للصحفيين “إنه لشرف عظيم أن أكون مع الرئيس بوتين… لدينا الكثير لنناقشه بما في ذلك التجارة ونزع السلاح”.

وكان من المقرر أن يجتمع ترامب وبوتين في نهاية شهر نوفمبر تشرين الثاني في ختام قمة مجموعة العشرين في بوينس أيرس لكن ترامب ألغى الاجتماع أثناء توجهه إلى الأرجنتين بسبب احتجاز روسيا لسفن تابعة للبحرية الأوكرانية وطواقمها. وتحدث الزعيمان بشكل غير رسمي خلال تلك القمة وخلال غداء في باريس في وقت سابق من ذلك الشهر. وفي مايو أيار أجرى الرئيسان أول مكالمة هاتفية مطولة منذ أشهر.

وقال ترامب يوم الجمعة “عقدنا اجتماعات رائعة. كانت لدينا علاقة جيدة جدا جدا… نتطلع إلى قضاء وقت طيب معا. هناك الكثير من الأشياء الإيجابية التي ستنتج عن هذه العلاقة”.

وانتقد ديمقراطيون ترامب بسبب عدم اتخاذه موقفا أكثر قوة مع بوتين قبل الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في نوفمبر تشرين الثاني 2020 والتي يسعى فيها ترامب لولاية ثانية.

وقال آدم شيف رئيس لجنة المخابرات بمجلس النواب الأمريكي وهو من الحزب الديمقراطي “التدخل الروسي في ديمقراطيتنا يجب أن يقلق كل أمريكي… إذا لم نتحرك لتأمين (انتخابات) 2020 من أي تدخل آخر، بوتين هو من سيضحك أخيرا”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة