لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جمجمة هدية تسبب أزمة سياسية في كندا

 محادثة
جمجمة هدية تسبب أزمة سياسية في كندا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تعرضت مرشحة للانتخابات الفيدرالية في كندا لانتقادات بسبب إهدائها جمجمة بشرية من القرن الثامن عشر لصديقها كهدية عيد ميلاد.

وأرسلت مرشحة حزب المحافظين كلير راتي، الجمجمة التاريخية إلى أوليفر جيمس براون صديقها، الذي نشرصورة للجمجمة مع تعليق على الفيسبوك: "سعيد للغاية يا فاتنة هدية رائعة شكرا جزيلا لك!"

وقالت راتي أن مستندات الشراء تظهر أن الجمجمة أوروبية وتعود إلى أوائل القرن الثامن عشر، وقالت إن الجمجمة التي اشترتها من متجر في تورنتو "من المحتمل أن تكون قد تم التبرع بها للعلم"

وقالت تريسي داوني، المدير التنفيذي في جمعية الأمير روبرت لخدمات السكان الأصليين : "إن الشخص العادي الذي يصادف شيئًا كهذا، قد يرغب في معرفة من أين جاء، وما أصله، يجب إعادة الرفات إلى أي شخص قريب من صاحب الجمجمة، حتى لو لم يكن من السكان الأصليين ... أعتقد أنه أمر مروع ، يجب أن تعود الجمجمة لأصحابها".

لكن راتي قالت إنها حققت في المتجر على نطاق واسع قبل الشراء " أمضيت حوالي ستة أشهر في البحث للتأكد من أن البائع الذي اشتريت الجمجمة من عنده يتبع القوانين التي تنظم بيع و شراء هذه الأشياء".

كوري هان، مدير الاتصالات في حزب المحافظين، دافع عن مرشح الحزب. وقال "نحن نقف وراء كلير 100 في المائة". "لقد اشترتها من أحد الباعة المعروفين على الإنترنت، و إتبع كلاهما المعايير اللازمة فلا توجد أي مشكلة".

للمزيد على يورونيوز:

سرقة جمجمة "مورناو"... المخرج الألماني الذي قدم أبرز أفلام مصاصي الدماء

جمجمة طفل تكشف ألغاز الامريكيتين

الإنسان مارس جراحة عظام الجمجمة على الحيوانات قبل 5 آلاف سنة