عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: "لكمات وركلات" على هامش الاحتفال بيوم العيد الوطني في فرنسا

euronews_icons_loading
شرطي فرنسي من عناصر مكافحة الشغب في مواجهة مع محتجين اعتدوا عليه
شرطي فرنسي من عناصر مكافحة الشغب في مواجهة مع محتجين اعتدوا عليه   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

اندلعت مواجهات محدودة في جادة الشانزيليزيه الفرنسية اليوم على هامش الاحتفال بعيد اليوم الوطني، وما تضمنّه من عرض عسكري. وفي الفيديو أعلاه نرى رجل شرطة من عناصر مكافحة الشغب يتعرض للركل واللكم من قبل محتجين.

وبحسب ما تقول وكالة رويترز للأنباء، نقلاً عن الشخص الذي صوّر الفيديو، وقع الاشتباك بعدما رشت الشرطة رذاذ الفلفل (الذي تستخدمه لتفريق المتظاهرين عادة) في وجه امرأة.

وكان المئات من المواطنين الذين ينتمون إلى حركة "السترات الصفراء" قد تجمعوا بالقرب من الشانزيليزيه في احتجاجٍ حاولت قوى الأمن فضّه عبر استعمال القنابل المسيلة للدموع بحسب رويترز دائماً.

وشارك الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مع غيره من الزعماء الأوروبيين في الاحتفال بالعيد الوطني، ونقلت وسائل إعلام فرنسية أن بعض الحاضرين أطلقوا صيحات الاستهجان ضدّه عندما مرّ راكباً آلية عسكرية كما يحصل عادة.

ومن بين الزعماء الأوروبيين الذين حضروا العرض العسكري، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وأقيم العرض العسكري بمشاركة نحو 4300 جندي ومئتي مركبة تقريباً وما يفوق مئة طائرة.

وجاءت بعض المشاركات من دول أوروبية أخرى وكان في مقدمتها قوات إسبانية.

وقال ماكرون في رسالته بمناسبة يوم الباستيل للشعب الفرنسي، والتي نشرت قبل العرض، إنه يريد تسليط الضوء على التزام فرنسا الراسخ بالتكامل بين الأمن الفرنسي والأوروبي.

أيضاً عن يوم العيد الوطني في فرنسا: