لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

محكمة نيجيرية تؤجل جلسة لنظر الإفراج بكفالة عن زعيم جماعة شيعية محظورة

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كادونا (نيجيريا) (رويترز) – أجلت محكمة نيجيرية يوم الاثنين جلسة لنظر طلب الإفراج بكفالة عن زعيم جماعة شيعية محظورة تقول إن 20 على الأقل من أنصارها قتلوا في اشتباكات مع الشرطة الأسبوع الماضي خلال مظاهرات تطالب بإطلاق سراحه.

ويقول أنصار إبراهيم زكزكي زعيم الحركة الإسلامية في نيجيريا إنه ينبغي الإفراج عنه بكفالة ليتسنى له تلقي العلاج في مصر. وأجلت المحكمة في مدينة كادونا بشمال البلاد جلسة الاستماع إلى الخامس من أغسطس آب.

وألقت السلطات القبض على زكزكي بعد اشتباكات وقعت في 2015 قتل خلالها الجيش 350 من أنصاره في مجمع تابع له ومسجد قريب ومنطقة مقابر في شمال ولاية كادونا. وبقي زكزكي رهن الاعتقال على الرغم من صدور أمر قضائي في ديسمبر كانون الأول 2016 بالإفراج عنه.

وقال فيمي فالانا محامي زكزكي إن ثمانية تقارير طبية مرفقة بطلب الإفراج عنه بكفالة تظهر احتياج موكله لرعاية طبية عاجلة في مصر.

وقال ممثل الادعاء داري بايرو إن السلطات تعارض طلب الإفراج عنه بكفالة وتعتقد أن المنشآت الطبية في نيجيريا بمقدورها علاجه من أي شكوى صحية.

وحظرت السلطات الجماعة في مطلع الأسبوع بسبب ما قالت إنه تحريض على العنف بعد اشتباكات مع الشرطة خلال الاحتجاجات المطالبة بالإفراج عن زعيمها. وقالت الجماعة يوم الجمعة إن 20 شخصا على الأقل قتلوا في اشتباكات الاسبوع الماضي. ولم تعلن الشرطة عن عدد القتلى الذين سقطوا خلال تلك الأحداث.

والحركة الإسلامية في نيجيريا هي أكبر جماعة شيعية في البلاد التي يدين نحو نصف سكانها بالإسلام لكن الأغلبية الساحقة منهم من السنة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة