لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

جماعة شيعية محظورة في نيجيريا تعلق احتجاجات تطالب بالإفراج عن زعيمها

Euronews logo
حجم النص Aa Aa

كادونا (نيجيريا) (رويترز) – قالت جماعة شيعية محظورة في نيجيريا يوم الأربعاء إنها علقت سلسلة احتجاجات تدعو إلى الإفراج عن زعيمها المعتقل وستسعى مؤقتا لوسائل أخرى من أجل الإفراج عنه.

وحظرت السلطات الحركة الإسلامية في نيجيريا هذا الأسبوع ومنعت مظاهراتها وذلك بعد اشتباكات استمرت على مدى أسبوع. وقالت الحركة إن 20 على الأقل من أعضائها قتلوا على يد الشرطة في حين لم تعلن الشرطة أعداد القتلى.

ويقبع زعيم الجماعة إبراهيم زكزكي خلف القضبان منذ 2015 عندما قتلت القوات الحكومية حوالي 350 شخصا في اقتحام مجمع الجماعة ومسجد قريب.

وقالت الجماعة في بيان يوم الأربعاء “تعلن الحركة الإسلامية في نيجيريا للجماهير والمجتمع الدولي أنها علقت مؤقتا احتجاجات الشوارع التي تطالب بالإفراج عن زكزكي لإتاحة استخدام وسائل جديدة لحل المشكلات”.

وتقول الحكومة إن الحركة الإسلامية في نيجيريا تحرض على العنف ومنحت إحدى المحاكم السلطات الموافقة على تصنيفها منظمة إرهابية. وتنفي الحركة انتهاج العنف وتقول إن زكزكي يجب إطلاق سراحه وفقا لأمر أصدرته محكمة في ديسمبر كانون الأول 2016.

والحركة الإسلامية في نيجيريا هي أكبر جماعة شيعية في بلد نصف سكانه تقريبا مسلمون وغالبيتهم الساحقة من السنة.

وترى نيجيريا أن بعض الحركات الإسلامية تمثل خطرا أمنيا بعد نحو عشر سنوات من القتال ضد جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة والذي قتل فيه 30 ألف شخص. وكانت وفاة زعيم بوكو حرام أثناء احتجازه أحد الأسباب التي دفعت الجماعة على طريق العنف.

وقالت الحركة الإسلامية في نيجيريا “نأمل بكل إخلاص في إيجاد وسيلة‭‭‭ ‬‬‬سلمية لحل الأزمة المتعلقة بالاحتجاز غير القانوني لزعيمنا منذ نحو أربع سنوات”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة