لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مقتل 8 مدنيين على الأقل في اشتباكات بين قوات الحكومة والانفصاليين الجنوبيين في عدن

 محادثة
مقتل 8 مدنيين على الأقل في اشتباكات بين قوات الحكومة والانفصاليين الجنوبيين في عدن
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الجانبين يوم السبت إلى وقف العمليات القتالية. وتسعى المنظمة الدولية إلى وقف تصعيد التوتر لتمهيد الطريق أمام محادثات سياسية أوسع لإنهاء حرب حصدت أرواح عشرات الآلاف ودفعت اليمن إلى حافة المجاعة.

قالت مصادر طبية إن ما لا يقل عن ثمانية مدنيين قتلوا اليوم الجمعة في عدن المقر المؤقت لحكومة اليمن المعترف بها دوليا، وسط تجدد الاشتباكات بين الانفصاليين الجنوبيين وقوات الحكومة.

من ناحية أخرى، قُتل في العاصمة صنعاء أحد أشقاء عبد الملك الحوثي زعيم حركة الحوثيين المتحالفة مع إيران ضد الحكومة والانفصاليين.

وعزت الحركة مقتل إبراهيم بدر الدين الحوثي إلى "أيادي الغدر والخيانة التابعة للعدوان الأمريكي الإسرائيلي وأدواته"، دون أن تقدم مزيدا من التفاصيل.

ويُعقد تصاعد أعمال العنف جهود الأمم المتحدة لإنهاء الصراع المستمر منذ ما يربو على أربع سنوات والذي أدى إلى مقتل عشرات الآلاف ودفع البلاد إلى شفا مجاعة.

وبدأت أعمال العنف في عدن هذا الأسبوع عندما اتهم الانفصاليون حزبا إسلاميا متحالفا مع الرئيس عبد ربه منصور هادي بالتواطؤ في هجوم صاروخي على عرض عسكري في المدينة الساحلية.

وكشفت الاشتباكات عن صدع داخل التحالف العسكري الذي تقوده السعودية ويدعم هادي بعد أن خفضت الإمارات وجودها العسكري في مناطق تشمل عدن وسط ضغوط من الحلفاء الغربيين ومخاوف بشأن الأنشطة الإيرانية حول خليج عُمان.

وقال سكان إن قذائف سقطت على منازل وإن الاشتباكات تركزت في المناطق السكنية بشمال المدينة.

وقال رئيس مديرية الصحة في عدن لرويترز إن 24 مقاتلا لقوا حتفهم خلال الأيام الثلاثة الماضية دون أن يحدد إلى أي طرف ينتمون.

وذكرت منظمة أطباء بلا حدود أنها عالجت 75 شخصا في أحد المستشفيات منذ ليل الخميس. وأضافت أن معظمهم مدنيون أصيبوا خلال قصف المنازل أو من الرصاصات الطائشة.

ودعت وزارة الداخلية المدنيين إلى التزام منازلهم والابتعاد من مناطق الاشتباكات.

وقال المجلس النرويجي للاجئين إن الاشتباكات حاصرت موظفيه ومدنيين في منازلهم لعدة أيام بسبب نقص الإمدادات الغذائية والمياه.

وقال أمجد وهو أحد العاملين في المجلس النرويجي للاجئين "كان هناك قصف مكثف مستمر. ما زلنا نسمع اشتباكات في الحي... لا يوجد سبيل للخروج من المدينة. الطرق مغلقة وغير آمنة. الناس تعيش في حالة رعب ونأمل أن ينتهي هذا قريبا".

وقال المجلس النرويجي للاجئين إن استمرار المعارك في عدن، بوابة الإمدادات التجارية والإنسانية وطريق سفر المدنيين لخارج اليمن، قد يؤثر على بقية البلاد.

للمزيد على يورونيوز:

استمرار القتال في عدن والحكومة اليمنية تدعو التحالف للضغط على الانفصاليين الجنوبيين

اليمن: مقتل ثلاثة أشخاص في اشتباكات بعدن وقلق أممي من التصعيد العسكري

الحوثيون يعلنون مقتل شقيق زعيم الجماعة في صنعاء