لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

فرنسا تحقق في قضايا أطفال مولودين بأطراف مشوهة

 محادثة
فرنسا تحقق في قضايا أطفال مولودين بأطراف مشوهة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بعد أن أثارت حالات أطفال مولودين من دون يد أو ذراع أو ساعد خلال السنوات الأخيرة في ثلاث مناطق في فرنسا قلق السلطات الصحية، لجأ أولياء أمور أحد الأطفال إلى العدالة لأول مرة. أهل الطفل "لوي" الذي ولد بذراع مشوهة في منطقة اللان رفعوا دعوى قضائية ضد مجهول بهدف الكشف عن السبب المباشر لإعاقة لوي. الشبهات بشأن سبب هذه الحالات تطال بالدرجة الأولى المياه الجوفية التي قد تكون ملوثة بالأملاح المعدنية المستخدمة في الزراعة.

وأكد محامى الضحية لوي أمام الصحافة أن هذا الإجراء يهدف للكشف عن أسباب هذه الظاهرة "هل هناك أي مشاكل صحية بيئية على المياه الجوفية، هل هناك أي مشاكل على شبكات الصرف الصحي وتوزيع المياه التي يمكن أن تكون السبب في هذه الحالات، وهل هناك أي أسباب أخرى. هدفنا اليوم دفع العدالة للتحقيق في هذه القضية وليس تعيين الجاني لأننا نعتبر أن قاضي التحقيق لديه الوسائل التقنية والبشرية للمباشرة التحقيقات".

تم رفع الدعوى القضائية بعد شهر من استنتاج خبراء بأن عدد حالات الأطفال المولودين بدون ذراع أو بأطراف مشوهة لا يثبت وجود ظاهرة غير طبيعية في هذه المنطقة، وذلك على الرغم من تحذير العلماء من تسجيل 20 حالة في ثلاث مناطق فرنسية.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

التحقيقات التي أجرتها المنظمة شملت فحوصات الحالات السبعة للأطفال المولودين بهذه التشوهات ولم تتوصل إلى تفسير لأسباب هذه الظاهرة.

وشملت هذه الحالات 7 مواليد في الفترة ما بين 2009 و2014 في منطقة اللان و3 حالات في لوار-أتلانتيك خلال الفترة ما بين 2007 و 2008 و4 حالات في بريتاني في الفترة ما بين 2011 و2013. وكانت الحالات في كل مرة محصورة في منطقة محدودة، الأمر الذي أثار عدة مخاوف.