عاجل

محكمة فرنسية تقضي بسجن 3 يمينيين متطرفين لاحقوا مهاجرين بالطوافات

 محادثة
من احتجاج لمنظمة "جيل هوياتي" في فرنسا في تشرين الثاني/نوفمبر 2017
من احتجاج لمنظمة "جيل هوياتي" في فرنسا في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 -
حقوق النشر
Pulek1
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أصدر القضاء الفرنسي، اليوم، الخميس، حكماً بسجن ثلاثة أعضاء ينتمون لمجموعة "جيل هوياتي" اليمينية المتطرفة، لستة أشهر، بعد استخدامهم مروحيات من أجل اعتراض مهاجرين كانوا يعبرون الحدود الفرنسية، قادمين من إيطاليا.

وصدر عن المحكمة الفرنسية الواقعة في مدينة غاب في منطقة الألب العليا، قرار ثانٍ بتغريم المنظمة مبلغاً قدره 75 ألف يورو.

وكانت المنظمة قد استأجرت مروحيتين وطائرة ثالثة وسيارات علق عليها شعار "نحمي أوروبا"، لملاحقة المهاجرين الذين يعبرون جبال الألب قدوماً من إيطاليا في نيسان/أبريل 2018. وشارك آنذاك في العمليات نحو مئة متطوع، كانوا يحرسون أماكن مرّ فيها مهاجرون سابقاً.

وتزعم المجموعة أنها سلّمت 4 مهاجرين للسلطات الفرنسية.

وإضافة إلى عقوبة السجن ستّة أشهر، فرضت المحكمة غرامة بقيمة 6000 يورو على رئيس منظمة "جيل هوياتي"، كليمان غانديلان (24 عاماً) والمتحدث باسمها رومان إسبينو (26 عاماً) ودميان لوفيفر (29 عاماً)، أحد الأعضاء المنظمين السابقين في المجموعة.

وقالت المحكمة في بيان نشرته بعد صدور القرار إن العقوبة تعكس "مدى جدية ما ارتكبه أعضاء المنظمة لناحية الإخلال بالأمن العام" فيما أعلن محامي الشبان الثلاثة، بيار-فانسان لامبير، أنه سيقدم طعناً في الحكم.

وانتقد غانديلان، الملقب بـ "ريو" قرار العدالة الفرنسية سريعاً عبر حسابه على تويتر قائلاً "إن الدولة الفرنسية قررت اضطهاد الشباب الفرنسي الذي تجرأ على إثبات أن حماية حدودنا بطريقة رمزية وسلمية أمر ممكن".

يذكر أخيراً أن منظمة "جيل هوياتي" أنشئت في فرنسا في العام 2012 وتنشط الآن في عدة بلدان أوروبية، منها النمسا، ألمانيا والمملكة المتحدة. في العام 2017، لجأ أعضاء المنظمة إلى استخدام قارب لمنع رسوّ سفينة إنقاذ، كانت تحمل مهاجرين في البحر المتوسط، في أحد الموانئ الأوروبية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox