عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

إيران ترفض قرضاً أوروبياً بقيمة 15 مليار دولار مقابل التزامها بالاتفاق النووي

محادثة
euronews_icons_loading
الرئيس الإيراني محمد حسن روحاني
الرئيس الإيراني محمد حسن روحاني   -   حقوق النشر  رويترز
حجم النص Aa Aa

قال التلفزيون الحكومي الإيراني اليوم الأربعاء إن طهران رفضت قرضاً أوروبياً بقيمة 15 مليار دولار يهدف إلى الحد من الآثار الاقتصادية للعقوبات الأمريكية المفروضة عليها.

وجاء القرض ضمن محاولات أوروبية لإقناع إيران باحترام الاتفاق النووي الشامل في ظل تصريحات الرئيس الإيراني محمد حسن روحاني عن نيته الإسراع في أخذ خطوات لتقليص التزامها بالاتفاق.

وقال روحاني اليوم الأربعاء: "سنعلن عن (خطوات) ستسرع من نشاط البرنامج النووي الإيراني".

وأضاف: "الخطوة الثالثة (في تخفيض التزامات إيران) ستكون الأكثر أهمية وستكون لها آثار غير عادية".

وبدأت طهران في زيادة معدلات تخصيب اليورانيوم بما يزيد عن الحد المنصوص عليه بالاتفاق النووي الشامل المبرم بين إيران وقوى عالمية عام 2015.

وجاءت الخطوة كرد إيراني على انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق وهو ما تبعه إعادة فرضها لعقوبات اقتصادية على طهران.

واستبعد روحاني إمكانية التوصل لاتفاق مع القوى الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي خلال الأيام القليلة المقبلة.

وأضاف أن أوروبا سيكون لديها شهرين آخرين من أجل الوفاء بالتزاماتها تجاه طهران.

إقرأ أيضاً:

روحاني يرفض إجراء "محادثات ثنائية" مع واشنطن

الاتحاد الأوروبي يقول إنه سيواصل مساعيه لانقاذ الاتفاق النووي الإيراني