لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

هولندا: نحو 600 مليون يورو لتدعيم حواجز مائية بسبب التغير المناخي

 محادثة
من أعمال التدعيم
من أعمال التدعيم -
حقوق النشر
أسوشييتد برس
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

رصدت الحكومة الهولندية مبلغ 547 مليون يورو لتدعيم سدّ "أفسلاوتدايك"، أحد الدفاعات البحرية الرئيسة في البلاد المنخفضة التي تتهددها تداعياتُ تغيّر المناخ، خصوصاً ما يتعلق منها بارتفاع مستوى البحر واشتداد قوة العواصف.

وسدّ "أفسلاوتدايك" الذي شُيّد في شمالي غرب البلاد بين عامي 1927 و1933، يبلغ طوله 32 كيلومتراً، ويعدّ طريقاً سريعاً يربط مقاطعة نوردهولاند بمقاطعة فريزلاند، وتمّ بواسطة هذا السد تحويل أرخبيلٍ بحري ضخم يسمى "زاودرزي" إلى بحيرة من المياه العذب تسمّى آيسل وتبلغ مساحتها 1100 كيلومتراً مربعاً، هذا البحيرة التي جرى فيما بعد تجفيف أجزاء منها وتحويلها إلى أراضٍ نهضت فوقها مدن وبلدات.

المهندسون في مدينة ديلفت، وكجزء من عملية إعادة تصميم سد "أفسلاوتدايك"، أخذوا يستخدمون قاذفات موج بطول 300 متر، تدعى "فلوم"، المصممة لقياس قوة احتمال السدّ أمام هكذا موجات تحدث مرة واحدة فقط كل 10 آلاف عام.

يقول الخبير في إدارة المياه في حالات الطوارئ لدى وكالة المياه الهولندية، بوريس تيونيس: "لا يوجد وقت نضيّعه"، ويضيف: "منذ بداية القرن الحالي يشهد سطح البحر ارتفاعاً بمعدل ملليمترين في العام الواحد، لكنّ الأمر الذي يثير لدينا المزيد من القلق هو إمكانية حدوث تسارع في زيادة ارتفاع مستوى سطح البحر".

وقد أنشأت الحكومة الهولندية هذا العام "برنامج معرفي حول ارتفاع منسوب مياه البحر" ويهدف إلى تغذية الخبرة في برامج لبناء وصيانة الدفاعات المائية، وقد خصصت الحكومة مبلغ 18 مليار يورو للتصميمات الهندسية وأعمال الصيانة في مجال الحواجز (السواتر) المائية ما بين 2020 و2033.

وقد حقّق الاستثمار الهولندي المذكور بعض العوائد، إذ تشير التقديرات إلى أن صادرات الخبرة في قطاع المياه بلغت 7.6 مليار يورو في العام الماضي، ذلك أن الهولنديين يبعون خبراتهم لبلدان ومدن منخفضة أخرى حول العالم.

يقول تيونيس: "نحن (الهولنديون) لدينا أكثر المناطق أماناً في العالم، (هذا ما نقوله في الوقت الراهن)، لكن ماذا سيحدث في المستقبل، فهذا سؤال من الصعب الإجابة عليه، لكننا نعمل حالياً للحصول على أكبر قدر ممكن من المعرفة حول التطورات التي قد يحملها لنا المستقبل، وبالتالي سنتمكن من اتخاذ الإجراءات اللازمة لإعداد أنفسنا جيداً (لتلك التطورات)".

وفي الوقت الذي أطلقت فيه الحكومة الهولندية "البرنامج المعرفي بشأن منسوب سطح البحر"، بدأت ورشات البناء في تدعيم سد "أفسلاوتدايك"، من خلال وضع آلاف الكتل الخرسانية، ويستمر هذا العمل، حسب ما هو مقرر حتى العام 2023.