لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الساكي يتماشى مع أي طبق وخاصة مع ثمار البحر الطازجة

الساكي يتماشى مع أي طبق وخاصة مع ثمار البحر الطازجة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

توجهنا إلى "ساكيا" وهي دار الساكي، في مدينة ميلانو الإيطالية حيث التقينا لورنزو فيرابوسكي، مسؤول المخزن، والخبير بشؤون اليابان. فيرابوسكي يصف الساكي "بالملك في هذا المكان". والسبب، كما يقول "كلما تعلمت عن الساكي، كلما أدركت أنه لا يُصنَّع لوحده، إنه منتج غير مقطّر، وانما يتم تخميره مثل الجعة أو النبيذ. الساكي مُبهِج. كل من يتذوق الساكي مع الطعام، لا يعود للنبيذ، لأن الساكي يتماشى مع الطعام، أي طعام.

ثمار البحر والساكي

برفقة فيرابوسكي توجهنا إلى شاطئ البحر الادرياتيكي وبحيرة البندقية، لاكتشاف ثمار البحر الأبيض المتوسط الطازجة. وهناك دخلنا أكثر سوق السمك في مدينة كيودجا، فهو أكثر أسواق السمك شهرة في شبه الجزيرة. يقصدها كل أنواع الزبائن من أرباب وربات المنازل وحتى أكثر الطهاة تتويجاً بنجوم ميشلان.

ثم أكملنا طريقنا مسافة بضعة كيلومترات جنوباً، حتى وصلنا إلى ديلتا نهر البو. فأعجبنا بتلك المنطقة الرائعة، التي تسبح بين المياه.

في تلك المنطقة أقامت فيها إيزي كوبولا مطعمها الذي يقدم المشروب الياباني مع ثمار البحر والاسماك الطازجة.

وتؤكد هذه السيدة "نقدم السمك الذي تم اصطياده من هذه المياه، من دلتا البو أو بحد أقصى من الادرياتيكي. اخترنا الجمعَ بين الساكي وبعض الاطباق، لأننا نعتقد بوجود فلسفة تجمع بلداً بعيداً جداً ومنتجاً خاصاً جداً بنداوة منتوجاتنا".

إيزي كوبولا تتعاون مع طاهٍ إيطاليٍّ شاب يعشق الحداثة والابتكارات. إنه الشيف إليسو بوتين.

بوتين لم يتوقف عن الحديث عن الساكي وأنواعه التي تم اختيارها بعناية كي يقدمها المطعم "إنه بديل ممتاز عن النبيذ التقليدي الذي ما زلنا نقترحه. إنه انصهار في الطهي، يجمع منتج غير محلي يُجمعُ مع منتجاتنا، ليصبحا واحداً. النتيجة تؤدي لتباين كبير. هذا الدمج يعطي نكهات مختلفة".

أكثر ما يتميز به هذا الطاهي هو المحار الوردي الذي هو نوع من أنواع المحار الذي ينمو في ديلتا البو فقط. بوتين يقدمه مع عشبة الأُشنة البحرية، والساكي.

في ذلك المطعم التقينا بعدد من الزبائن بينهم زوجين وهما جيوفاني جيريميا وإيمانويل برغنولاتو.

يؤكد جيريميا أن الساكي "متميز لما فيه من معادن، ولنكهته الواضحة. الذي يملك حلاوة المحار يجب أن يتماشى مع شيء مناسب له. بعض التذوق، سنحصل على شعور لطيف ودائم".

وتختم مرافقته برغنولاتو "أنا متحمسة لتذوق هذا المزيج. محارنا الطبيعي له طعم خفيف للبندق، سيكون لذيذاً مع هذا الساكي ذي الطعم القوي والسلس في آن معاً".

للمزيد:

- الأمم المتحدة: حملات الجيش السوري وروسيا والتحالف الدولي في سوريا ترقى لجرائم حرب

- إدانة عربية وأوروبية لتعهد نتنياهو بضمّ مساحات من الضفة الغربية إلى إسرائيل