عاجل

حكم قضائي يأمر بلجيكا بإعادة امرأة وطفليها من سوريا، بعد قتال زوجها مع داعش

 محادثة
طفل هرب من مخيم عين عيسى في سوريا إلى تل أبيض - 2019/10/29
طفل هرب من مخيم عين عيسى في سوريا إلى تل أبيض - 2019/10/29 -
حقوق النشر
خليل الشاوي/رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة بلجيكية بإعادة إمراة وطفليها من سوريا، وقد كان زوجها يقاتل مع تنظيم داعش. وتنتظر المرأة البالغة من العمر 23 سنة وطفليها فرصة العودة من مخيم الروج شمال شرقي سوريا، الواقع تحت سيطرة الأكراد.

وقالت المحكمة الابتدائية البلجيكية إن بلجيكا ستواجه غرامة مالية يومية، إذا لم تتم إعادة المرأة في الوقت المحدد. وكان الاتحاد الأوروبي كون سجلا مشتركا لمكافحة الإرهاب في شهر أيلول/سبتمبر، آملا في تسهيل إجراء محاكمة المشتبه بهم في الاعمال القتالية، والعائدين من ساحات المعارك في سوريا والعراق.

وتهدف الخطوة إلى حد ما إلى معالجة المسألة المتعلقة بمصير مئات المواطنين الأوروبيين، الذين قاتلوا في صفوف داعش والمحتجزين حاليا في سوريا والعراق.

ويمكن للعديد من أولئك الأوروبيين العودة إلى بلدانهم دون مواجهة محاكمة، بسبب غياب أدلة ضدهم، وذلك عامل أثار قلق عديد الدول الأوروبية بخصوص عودة المقاتلين.

وقال مفوض الاتحاد الأوروبي لشؤون الأمن جوليان كينغ، إنه يوجد 1300 مواطن أوروبي أكثر من نصفهم من الأطفال، موجودون في سوريا والعراق. وفي هذا الخصوص قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الذي أعلن انسحاب القوات الأمريكية من شمال شرق سوريا في 6 تشرين الأول/أكتوبر، إنه على الدول الأوروبية إن تعيد مواطنيها الذين سافروا إلى سوريا للقتال مع داعش، وتحاكمهم.

للمزيد على يورونيوز:

قائمة بأكثر من 100 ألف طفل على ارتباط بداعش

تركيا وهجومها على شمال سوريا.. هل يتحول إلى طوق نجاة وخلاص لعائلات مقاتلي داعش؟

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox