عاجل

واشنطن تفرض عقوبات اقتصادية جديدة على طهران تشمل نجل علي خامنئي

 محادثة
وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشن في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض
وزير الخزانة الأميركي ستيفن منوتشن في مؤتمر صحافي في البيت الأبيض -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت وزارة الخزانة الأميركية (المالية والاقتصاد) اليوم، الإثنين، إنها فرضت عقوبات اقتصادية على تسعة أشخاص وشركة مقربة من إيران، بحسب ما نقلته وكالة رويترز للأنباء.

ومن بين الأسماء التي ذكرتها رويترز نقلاً عن موقع وزارة الخزانة يظهر اسم مجتبى خامنئي، نجل المرشد الأعلى للثورة، علي خامنئي، وأيضاً على تسعة من مساعديه، يحتلون مناصب أساسية في البلاد.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشن في بيان "هذا الإجراء يحدّ أكثر فأكثر من قدرة المرشد الأعلى على تنفيذ سياسة الإرهاب والقمع التي ينتهجها".

وتأتي العقوبات في الذكرى الأربعين لاقتحام السفارة الأميركية في طهران.

في السياق، كانت إيران أعلنت صباح اليوم أنها سرّعت بشكل واضح خلال الشهرين الأخيرين وتيرة إنتاجها لليورانيوم الضعيف التخصيب، وذلك عشية إعلانها المرتقب عن خفض جديد لالتزاماتها باتفاق فيينا 2015 حول برنامج ايران النووي.

وحذر الاتحاد الأوروبي طهران من أن دعمه للاتفاق ملتزم بمدى احترامها له.

وصرح علي أكبر صالحي نائب رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية للتلفزيون الإيراني ان بلاده باتت تنتج 5 كيلوغرامات من اليورانيوم المخصب يومياً، أي ما يزيد عن عشرة أضعاف ما كانت تنتجه في بداية أيلول/سبتمبر.

ضابط مكتب التحقيقات الفدرالي

في سياق منفصل أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها ستخصص مكافأة قدرها 20 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات حول عميل مكتب التحقيقات الفدرالي، روبرت ليفنسون، المفقود منذ العام 2007.

وكان ليفنسون قد شوهد في جزيرة كيش الإيرانية آخر مرة في العام 2007، وهو اختفى خلال رحلة قام بها إلى هناك. ولكن الحكومة الإيرانية نفت مراراً خبر اعتقاله من قبل أجهزة الأمن الإيرانية، علماً أن السلطات الأميركية تقول إنه لم يكن موظفاً لديها في ذلك الوقت.

وكان ليفنسون قد خرج إلى التقاعد في العام 1998 بحسب السلطات الأميركية وعمل كمحقق خاص بعدها.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox