عاجل

ما هي أبرز التطورات التي أعقبت الاحتجاجات الأخيرة في إيران؟

 محادثة
الشرطة الغيران تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين لتفريقهم - طهران - 2019/11/16 -
الشرطة الغيران تطلق الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين لتفريقهم - طهران - 2019/11/16 - -
حقوق النشر
وكالة أنباء غرب آسيا/رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أين وصلت الاحتجاجات؟

منذ مساء الاثنين، يبث التلفزيون الحكومي مقاطع لتظاهرات مؤيدة للحكومة في عدة مدن، مثل زنجان (شمال غرب) وتبريز (شمال غرب) وشهر كورد (وسط) وجرجان (شمال)، واستمرت هذه المظاهرات المؤيدة حتى إعلان رئيس الجمهورية حسن روحاني افشال بلاده مخططات العدو، على ويبقى من الصعب تقييم الوضع بشكل فعلي في البلاد نتيجة انقطاع الانترنت المتواصل منذ 4 أيام.

حصيلة عدد ضحايا الاحتجاجات

اندلعت المظاهرات في إيران مساء الجمعة بعد ساعات من الإعلان عن إصلاح في طريقة الدعم على الوقود، يترافق مع رفع كبير لأسعار البنزين، وذلك في ظل أزمة اقتصادية حادة تعاني منها البلاد. وامتدت المظاهرات سريعاً إلى 40 مدينة ومنطقة أخرى، من بينها طهران، وأحرقت خلالها محطات للوقود وهوجمت مراكز للشرطة ومجمعات تجارية ومساجد ومبان عامة.

وطالت المظاهرات عشرات المدن الإيرانية الكبرى، وكذلك البلدات الأصغر التي يبلغ عدد سكانها عشرات الآلاف، وسرعان ما تخللها أعمال شغب. وأكدت السلطات مقتل خمسة أشخاص، بينهم أربعة من قوات الأمن ومدني، فيما أشارت منظمة العفو الدولية الثلاثاء الى تقارير عن "مقتل 106 متظاهرين على الأقل"، وأعربت الأمم المتحدة عن خشيتها من احتمال مقتل "عشرات" الأشخاص.

موقف النظام

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني، إن "الشعب الإيراني نجح هذه المرة ايضا في إفشال مخططات العدو، وإحباط مؤامرات أولئك الذين فرضوا العقوبات القصوى في السنتين الماضيين". وقال روحاني إن قلة فقط من مثيري الشغب انخرطت في المظاهرات، لكنهم كانوا أكثر تنظيما وتنسيقا ومسلحين ايضا، ويعملون بالكامل وفقا لبرنامج أعد من قبل القوى الرجعية في المنطقة والصهاينة والأميركيين على حد تعبيره. أما المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي فقد اعتبر أن الاضطرابات التي شهدتها البلاد لم تكن ناتجة عن حراك شعبي.

وتأتي هذه الاضطرابات فيما تمر إيران، البلد النفطي والعضو في منظمة أوبك، بانكماش اقتصادي خطير عززه الانسحاب الأحادي الجانب للولايات المتحدة عام 2018 من الاتفاق الدولي حول النووي الإيراني، وإعادتها فرض عقوبات مشددة على طهران.

ردود الفعل الدولية

أعربت المفوضية السامية لحقوق الانسان في جنيف يوم الثلاثاء عن قلقها من أن استخدام الذخيرة الحية، تسبب كما يعتقد بعدد كبير من الوفيات في أنحاء البلاد، ودعت المفوضية السلطات الإيرانية إلى تجنب استخدام القوة، لفض التجمعات السلمية.

من جهتها أعربت الولايات المتحدة التي تتهم إيران بأنها خلف الأزمات في الشرق الأوسط، وتفرض عليها عقوبات اقتصادية مشددة، عن دعمها للمتظاهرين.

أما فرنسا فأعربت وزارة الخارجية الفرنسية عن "قلقها البالغ" حيال تقارير تحدثت عن مقتل "العديد من المتظاهرين" خلال أيام من الاحتجاجات في إيران.

للمزيد على يورونيوز:

"مثيرو شغب" قتلوا 3 من عناصر قوات حفظ النظام بالقرب من طهران حسب الإعلام الإيراني

شاهد: حاملة الطائرات الأمريكية أبراهام لينكولن تعبر مضيق هرمز

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox