Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
جدونا
اعلان

غارات إسرائيلية على مواقع لحماس في غزة

 غارات إسرائيلية على مواقع لحماس في غزة
Copyright أ.ب
Copyright أ.ب
بقلم:  يورونيوز مع أ.ف.ب
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

وقال مصدر أمني في غزة لوكالة فرانس برس "إنّ طائرات حربيّة إسرائيليّة نفّذت بعد منتصف الليل وفجر اليوم عدّة غارات عدوانيّة على مواقع للمقاومة وأراض خالية، أسفرت عن وقوع أضرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات".

اعلان

شنّ سلاح الجوّ الإسرائيلي ليل الثلاثاء - الأربعاء عدة غارات على مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلاميّة (حماس) في قطاع غزّة، وذلك بعد ساعات على إطلاق صاروخين باتّجاه إسرائيل.

وقال مصدر أمني في غزة لوكالة فرانس برس "إنّ طائرات حربيّة إسرائيليّة نفّذت بعد منتصف الليل وفجر اليوم عدّة غارات عدوانيّة على مواقع للمقاومة وأراض خالية، أسفرت عن وقوع أضرار، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات".

وأوضح المصدر أنّ الطيران الحربي "أطلق سبعة صواريخ على موقع عين جالوت (التابع لكتائب القسام الجناج العسكري لحماس) في مدينة خان يونس" جنوب القطاع.

وأكّد أنّه "تمّ استهداف موقعين آخرين للمقاومة في منطقة المحررات (المستوطنات السابقة) غرب رفح وخان يونس".

وذكر شهود عيان أنّ "طائرة استطلاع إسرائيليّة استهدفت بصاروخ أرضًا زراعيّة قرب موقع تونس (التابع للقسام) شرق حي الزيتون شرق مدينة غزة".

وكان الجيش الاسرائيلي أعلن عن إطلاق صاروخَين من قطاع غزّة على جنوب البلاد مساء الثلاثاء، أحدهما اعترضته منظومة "القبّة الحديد"، بعد أسبوعين من اندلاع أعمال عنف بين الدولة العبريّة وحركة الجهاد الإسلامي. وقبل ذلك بدقائق، دوّت صفارات الإنذار في جميع أنحاء بلدة سديروت قرب القطاع الفلسطيني.

وأعلن الجيش أنه أطلق صاروخين باتجاه غزة رداً على ذلك، مضيفاً أن "حماس ستدفع ثمن أفعالها تجاه المدنيين الإسرائيليين".

و شنّ الجيش الإسرائيلي في 12 تشرين الثاني/نوفمبر عمليّة في قطاع غزّة ضدّ أحد قادة حركة الجهاد الإسلامي التي ردّت بإطلاق صواريخ على إسرائيل.

وردًا على هذه الصواريخ، ضاعف الجيش الإسرائيلي الضربات على القطاع، مستهدفًا حسب قوله عناصر حركة الجهاد الإسلامي.

وبعد يومَين من المواجهات التي أوقعت 35 قتيلاً في غزّة ولم يُسَجّل خلالها سقوط قتلى في إسرائيل التي استهدفها 450 صاروخًا، وافقت حركة الجهاد الإسلامي وتلّ أبيب على وقفٍ هشّ لإطلاق النار دخل حيّز التنفيذ في 14 تشرين الثاني/نوفمبر.

إقرأ أيضاً:

20 قتيلا على الأقل و مئات الجرحى في زلزال ألبانيا وأجهزة الاغاثة تبحث عن ناجين

بومبيو يدعو مصر إلى احترام حرية الصحافة واختبار تركيا لمنظومة الدفاع الروسية "مثير للقلق"

شاهد: مظاهرات في تل أبيب لدعم نتنياهو بعد اتهامه بالفساد واستغلال السلطة

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

ما سبب تخوف الفلسطينين من مشروع المستشفى الأمريكي الميداني في قطاع غزة؟

شاهد: نازحون في مخيم المواصي.."حياة لا تطاق وأشبه بالجحيم"

فيديو: مقتل 40 فلسطينيًا وإصابة العشرات في قصف إسرائيلي لخيام النازحين في رفح