عاجل
This content is not available in your region

ما هي الخدمات الجديدة في موقع "لينكد إن" التي تستهدف المتعاقدين والشركات الصغيرة؟

محادثة
ما هي الخدمات الجديدة في موقع "لينكد إن" التي تستهدف المتعاقدين والشركات الصغيرة؟
حجم النص Aa Aa

في حلقة اليوم من برنامج بزنس لاين، ينقل لنا مراسل يورونيوز جيمس أوهاغان، أخبار الأعمال العالمية من أطول مبنى في العالم، برج خليفة في وسط مدينة دبي.

أطلق موقع "لينكد إن"، الذي بلغ عدد مستخدميه مؤخراً 660 مليون مستخدم حول العالم، خدمة جديدة تهدف إلى تسهيل أعمال الشركات الصغيرة والمتعاقدين وحول هذا التقى الصحفي جيمس بأحد المشاركين في تأسيس منصة "لينكد إن" ألين بلو وعلي مطر مدير لينكد إن في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأسواق الناشئة في أوروبا وإفريقيا، للاطلاع على آخر التطورات حول الخدمة الجديدة.

وقال ألين بلو: "جئنا الليلة لإطلاق مجموعة جديدة من الميزات على موقع "لينكد إن"، والتي تركز على الشركات الصغيرة والمتوسطة وكذلك المتعاقدين. هذه المجموعة الجديدة من الميزات تسمح لهم بعرض الخدمات على ملفاتهم الشخصية وتسمح للآخرين الذين يرغبون في التعاقد مع هذه الخدمات، العثور عليهم بسهولة. كنا نفكر في المكان الذي سنعرض فيه هذه الميزات. قررنا دبي، حيث تركز المدينة بأكملها على تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة".

وفي لقاء يوروينيوز مع علي مطر، مدير "لينكد إن" في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والأسواق الناشئة في أوروبا وإفريقيا، قال: "حوالي 95% من الشركات في دبي يتم اعتبارها على أنها مؤسسات صغيرة متوسطة. والآن هذا يساهم في أكثر من 47% من الناتج المحلي الإجمالي. ونريد تمكين تلك الشركات وأولئك المستقلين ليصبحوا أفضل وأيضا تحسين تقديم الخدمات للأعضاء الآخرين على الموقع. اليوم يوجد 660 مليون عضو على مستوى العالم. يشهد الموقع انضمام عضوين في كل ثانية. في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، تجاوزنا 31 مليونا، مما جعل الإمارات العربية المتحدة بـ 4 ملايين عضو، أكبر وصول لنا من حيث عدد المستخدمين في الشرق الأوسط".

يورونيوز: ما الذي يفعله "لينكد إن" لمواجهة "الأخبار المزيفة"؟

المؤسس المشارك في موقع لينكيد إن ألين بلو: "لينكد إن" هو المكان الذي يتبادل فيه المحترفون من كل صناعة، في كل موقع جغرافي، الأخبار والمعلومات، والتي تأتي من مصادر كثيرة، بما في ذلك أعضاء في الموقع. ثقة مستخدمينا تهمنا، "لينكد إن" مفتاح نجاحنا والتزامنا تجاههم. حيث لدينا مجموعة من الحلول، وبعض الخوارزميات لاكتشاف المحتوى غير المناسب على المنصة. مثل خاصية الإبلاغ عن المستخدم، حتى يتمكن الأشخاص من تمييز الأشياء التي يعتقدون أنها غير لائقة. وتقوم خدمة العملاء، بالبحث في الأخبار والمنشورات التي تم الإبلاغ عنها للتأكد من حلها قبل أن تصبح مشكلة".

وحضر عدد كبير من صناع القرار والسياسيين وقادة التكنولوجيا، المؤتمر العربي الثامن عشر لأصحاب الأعمال والمستثمرين العرب الذي تستضيفه مملكة البحرين. للبحث في طرق تسخير الثورة الصناعية الرابعة لتحقيق النمو المستدام.

سألنا البعض منهم ما إذا كانت التكنولوجيا الكبيرة تحتاج إلى تنظيم أكثر لتشجيع المنافسة وحماية الخصوصية.

وقال جيف هوفمان رجل أعمال، ومؤلف ومخرج أفلام في هوليود: "جئت إلى هنا للمشاركة في نقاش حول ماذا يعني الابتكار وما معنى الاضطراب، والثورة الصناعية الرابعة. ما هي هذه الثورة التكنولوجية وكيف نستفيد منها".

وقال باسم محمد أحمد الساعي عضو اللجنة التنفيذية، غرفة التجارة في البحرين: "يتطور الابتكار بسرعة كبيرة جدا. لذا نحن بحاجة للتحرك بسرعة أيضا. التكنولوجيا والابتكار لن يتوقفا. لذا نود تسليط الضوء على هذه النقطة كواحدة من الأشياء المطروحة خلال هذا المؤتمر. فمن أجل أن ينمو الابتكار يجب على المنظمين أن يتحركوا بشكل أسرع".

أما بالنسبة لرئيس إستونيا السابق توماس إلفيس، فتعد اللائحة العامة لحماية البيانات في الاتحاد الأوروبي "GDPR" خطوة في الاتجاه الصحيح لخصوصية المستهلك.

يورونيوز: كيف يمكن تعزيز المنافسة العادلة عندما يستطيع عدد من شركات التكنولوجيا الكبرى احتكار قطاعات بأكملها بالفعل؟

قال جيف هوفمان: "بدأت العمل بقطاع السياحة. والآن غيّرت شركة غوغل الخوارزمية حيث تدفع الكثير من المواقع الكبيرة مثل بوكينغ دوت كوم، وغيرها للظهور في نتائج البحث، ويرسلون المسخدمين لفنادق غوغل. كيف تستطيع الشركات الصغيرة المنافسة؟ في حال تم التنظيم والحد من نمو وهيمنة بعض الشركات. هذا يساعد الشركات الصغيرة. لكن هذا مثير للسخرية أيضا، لأننا نخبر الشركات الصغيرة عن النمو المستدام. ونحن الآن نعاقبهم على القيام بذلك بشكل جيد".

وتشهد شركة مستحضرات التجميل العملاقة لوريال، أكبر قفزة في مبيعاتها للربع الثالث من عام 2019، بفضل الطلب القوي من آسيا على الرغم من تباطؤ مبيعات مستحضرات التجميل في الولايات المتحدة الأمريكية.

يورونيوز: كيف تمكنت لوريال من أن تصبح شركة مستحضرات تجميل رائدة في العالم؟

ريمي شادابو، المدير العام لشركة لوريال في الشرق الأوسط: "شركة لوريال مستقرة للغاية فلديها هيكل مساهم ثابت وهيكل إداري ثابت أيضا، طوال 110 أعوام من تواجدها. لقد كان لدينا خمسة مدراء تنفيذيين فقط خلال هذه الفترة الزمنية، مما سمح بإدارة حاسمة واستراتيجية مستقرة للغاية".

يورونيوز: لماذا هذا السوق هو مفتاح هذه الصناعة؟

قال شادابو: "لحسن الحظ، لدينا سوق قوي للنمو ومعظمه يأتي من منطقة آسيا وبشكل خاص من الصين. هناك دائما بعض المنافسة الصحية الداخلية. آسيا بالتأكيد أحد محاور تركيزنا ولكنها ليست الوحيدة. نحن نركز بشكل كبير على الأسواق الناشئة التي تنتمي إلى دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية".

يورونيوز: تم الإبلاغ عن انخفاض المبيعات في الولايات المتحدة. لديهم تباطؤ في النمو. ما تأثير ذلك؟

قال شادابو: "كانت الولايات المتحدة صعبة بعض الشيء خلال العامين ونصف الماضيين. يبدو أنها تستقر الآن. وهذا صحيح. كانت أكبر أسواقنا حتى هذا العام. ولكن الصين حاليا تأخذ مكانة الولايات المتحدة. لذلك فرعنا هناك هو رقم واحد. منذ سبتمبر/ أيلول الماضي".

يورونيوز: كيف استغلت شركة لوريال جمع البيانات على نطاق واسع؟

قال شادابو: "كانت المجموعة رائدة في عدة محاور مثل البيانات، ووسائل الإعلام و التجارة إلكترونية. وبدأنا تحولنا الرقمي منذ عدة سنوات ونحن بالفعل في طليعة الابتكار في الوقت الحالي وندخل مرحلة جديدة. بالتأكيد البيانات يمكن أن تجلب لنا رؤى قوية وعميقة للمستهلكين وآرائهم، وتسمح لنا بتلبية الاحتياجات الأكثر أهمية".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox