عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ترامب للإنجيليين: الله يقف معكم

محادثة
من التجمع الانتخابي مع الإنجيليين أمس في فلوريدا
من التجمع الانتخابي مع الإنجيليين أمس في فلوريدا   -   حقوق النشر  AP Photo/Lynne Sladky   -   Lynne Sladky
حجم النص Aa Aa

سعى الرئيس الأميركي دونالد ترامب الجمعة إلى كسب تأييد المسيحيين الإنجيليين الذين أكد لهم في خطاب في فلوريدا أن الله "يقف إلى جانبكم"، في بداية هذه السنة الانتخابية.

ووعد ترامب الذي يعتبر نفسه بطل اليمين المسيحي الذي على الرغم من ثلاث زيجات واتهامات بتحرش جنسي وتاريخه المثير للجدل في قطاع الأعمال، "بانتصار كبير آخر للإيمان والأسرة، والله والبلد، والعلم والحرية".

وقال الرئيس لحشد تجمع في كنيسة "كينغ جيزوس إنترناشونال مينيستري" الكبيرة في ميامي "أؤمن فعلا بأن الله يقف الى جانبنا". ويعتبر التجمع الأول في حملة ترامب الانتخابية هذه السنة تمهيداً للاقتراع الرئاسي الذي سيجرى في تشرين الثاني/نوفمبر 2020.

وصعد ترامب الذي يواجه محاكمة بعد اتهامه في إطار إجراءات لعزله في الكونغرس، إلى المنصة ليحظى بمباركة العديد من القساوسة الذين يظهرون على شاشات التلفزيون.

وقالت بولا وايت التي توصف غالباً بأنها المستشارة الروحية لترامب "كل مذبح شيطاني رفع ضده سيسقط".

وكشف استطلاع حديث أجراه "المعهد العام لأبحاث الديانة" أن 77 بالمئة من الجمهوريين الإنجيليين البيض راضون عن أداء ترامب في البيت الأبيض، في تناقض واضح مع الأغلبية الثابتة في جميع أنحاء البلاد التي تعارض عمله.

ويبدو هؤلاء الإنجيليون أكثر وحدة عندما يتعلق الأمر بالاتهامات الموجهة الى ترامب باستغلال صلاحياته. وتؤكد أغلبية ساحقة من 98 بالمئة من هؤلاء أنها تعارض عزله.

وقال روبرت جونز، الرئيس التنفيذي للمعهد "لم نر بالفعل خلال فترة رئاسة ترامب أي تصدعات واضحة" في صفوف هؤلاء. وأضاف مؤلف كتاب "نهاية أميركا المسيحية البيضاء" أن "استطلاعاتنا تظهر أنهم لم يتأثروا إلى حد كبير بإجراءات الإقالة".

وكان ترامب استفاد من دعم المسيحيين الإنجيليين القوي له في انتخابات 2016 التي أوصلته الى السلطة. لذلك أطلق الجمعة ائتلاف "الانجيليين من أجل ترامب" في الكنيسة الواقعة في ميامي بولاية فلوريدا التي يسميها "وطنه" الجديد.