عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

خطة واعدة.. أمستردام تشتري ديون الشباب لمنحهم فرصة بناء مستقبل أفضل

Access to the comments محادثة
أمستردام
أمستردام   -   حقوق النشر  Pixabay
حجم النص Aa Aa

في خطوة جديدة تهدف لتمكين الشباب في مقتبل العمر، وإعفائهم من التزامات تثقل كاهلهم وتعيق تحقيق مشاريعهم المستقبلية، قررت بلدية أمستردام الهولندية إطلاق مشروع مثير للاهتمام في شباط/ فبراير من هذا العام.

أما الفكرة فتتمحور حول إعفاء عدد كبير من سكان المدينة الشباب من التزامات مالية تؤثر سلباً على مسار تطورهم ودراستهم وعملهم.

وسيتم شراء الديون من قبل بنك ائتمان محلي قبل أن تعاد هيكلتها بحيث يتم توفير قروض تسدّد بطريقة تتناسب ودخل المستفيد منها.

ويمكن لجزء كبير من الدين أن يلغى أو يدفع من قبل البنك، إن كان المستفيد من القرض يبحث عن عمل أو يسعى للدراسة والالتحاق بجامعة.

كما سيتلقى المشاركون في البرنامج ممن سيتعاونون مع المصرف، مبلغا قيمته 831 دولاراً.

وبحسب مكتب الإحصاء في أمستردام، فإن 34 % من سكان أمستردام يرزحون حالياً تحت ثقل الديون.

ويتوقع أن يضع الشباب، الذين سيتم قبولهم في برنامج تخفيف الديون، خطة عمل بالتعاون مع مشرف، وإذا حققت الأهداف التي تتضمنها هذه الخطط فإن المصرف سيعفي المعنيين من جزء من الدين.

بحسب بيان صحفي صادر عن أمستردام فإن السلطات هناك تعتقد أن كل شاب يستحق فرصة لمستقبل جيد. إذ يقول البيان: "الديون لا يجب أن تقف عائقاً في طريق الدراسة والعمل. للأسف هذا هو الوضع حالياً. لذلك، فإن الهدف من هذا المشروع هو مساعدة الشباب لدفع ديونهم وفي الوقت نفسه إتاحة الفرصة لهم لبناء مستقبلهم."