عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب: لبنان يواجه "كارثة" اقتصادية

محادثة
رئيس الحكومة اللبناني حسان دياب: لبنان يواجه "كارثة" اقتصادية
حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قال رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب غداة إعلان تشكيل مجلس الوزراء الجديد إن بلاده تواجه "كارثة" اقتصادية، مشيراً إلى "تحديات هائلة" تواجه حكومته التي وضعت المأزق المالي والاقتصادي أولوية لها.

واعتبر دياب في تصريحات تلاها أمين عام مجلس الوزراء محمود مكية "نحن أمام مأزق مالي واقتصادي واجتماعي، في الواقع نحن أمام كارثة وعلينا التخفيف من وطأة وتداعيات الكارثة" في بلد يواجه منذ أشهر انهياراً اقتصادياً يهدد اللبنانيين في لقمة عيشهم ووظائفهم. وأضاف "المهم اليوم هو تأمين الاستقرار الذي يحفظ البلد".

وتعقد الحكومة اللبنانية الجديدة اليوم الأربعاء أول اجتماع لها غداة الإعلان عن تشكيلها وعقب ليلة مشحونة بأعمال عنف في هذا البلد التي يشهد حركة احتجاجية غير مسبوقة.

ويترأس الأكاديمي البالغ من العمر 61 عاما الجلسة الأولى لمجلس الوزراء إلى جانب رئيس الجمهورية اللبناني ميشال عون.

وعاد الهدوء الأربعاء إلى بيروت وغيرها من المدن الكبرى. لكن المحتجين لا يزالون يواصلون إغلاق الطرق في طرابلس، كبرى مدن الشمال، حيث أغلقت المدارس بعد ليلة سادها التوتر، حسبما أفاد مراسل وكالة فرانس برس.

وعند إعلان تشكيل الحكومة مساء الثلاثاء، أحرق المتظاهرون في جميع أنحاء الإطارات وسدوا الطرق السريعة للتعبير عن استيائهم.

ويرى المتظاهرون والخبراء كذلك أن الوزراء الذين تم تعيينهم شخصيات تابعة للطبقة السياسية المستهجنة رغم وصفهم بأنهم "تكنوقراط".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox