عاجل
This content is not available in your region

هل تعلم؟ الإنفلونزا الموسمية خطرٌ قاتلٌ صامت وأكثرُ فتكا بالإنسان من فيروس كورونا

محادثة
هل تعلم؟ الإنفلونزا الموسمية خطرٌ قاتلٌ صامت وأكثرُ فتكا بالإنسان من فيروس كورونا
حقوق النشر
شينخوا / أ ب - Peng Ziyang
حجم النص Aa Aa

في وقت يشيع فيه الذعر بين مئات الملايين من البشر حول العالم بسبب الانتشار السريع لعدوى فيروس كورونا المستجد والمميت، تظهر الأرقام أنه ليس الخطر الأكبر علينا بالرغم من كل الاهتمام العلمي والإعلامي الذي يحظى به.

وأدى فيروس كورنا لمقتل 170 شخص وإصابة حوالي 7800 منذ ظهوره في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر – كانون الأول الماضي ما أثار الرعب والفزع في قلوب الناس وخاصة مع ارتفاع وتيرة انتقاله من دولة إلى أخرى.

ولكن في المقابل، أظهرت أرقام أخرى أن الإنفلونزا الموسمية قد أدت هذه السنة لمقتل 8200 شخص في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها.

وطبقاً لمنظمة الصحة العالمية، تؤدي الإنفلونزا الموسمية لمقتل حوالي 650 ألف شخص وإصابة ما بين ثلاثة إلى خمسة ملايين شخص حول العالم بشكل سنوي.

ويفسر جيمس لولر، أخصائي الأمراض المعدية في جامعة نبراسكا الأمريكية، الذعر من الأمراض الجديدة كفيروس كورنا المستجد بالقول إن الناس عادة ما تجهل الإجراءات المضادة الأولية للأمراض والفيروسات الجديدة مثل اللقاحات والأدوية المضادة والتشخيص والمراقبة وهو ما يزيد من تخوفهم منها.

وتقول إيميلي مارتن، أخصائية علم الأوبئة في جامعة ميشيغن: "الإنفلونزا ليست جديدة ولا تتصدّر العناوين لأننا نراها كل عام".

وطبقاً لويليام شافنر، أستاذ الطب الوقائي بجامعة فاندربيلت: "عندما نفكر في الخطر النسبي لفيروس كورونا الجديد والإنفلونزا... فإن فيروس كورونا سيكون بمثابة نقطة في بحر مقارنة بخطر الإنفلونزا الموسمية".

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox