Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

فيديو: 10 إصابات بفيروس كورونا على متن سفينة سياحية تحمل 3700 راكباً من دول عدة

السفينة السياحية "دياموند برنسس" في ميناء يوكوهاما اليابانية
السفينة السياحية "دياموند برنسس" في ميناء يوكوهاما اليابانية Copyright أ بEugene Hoshiko
Copyright أ ب
بقلم:  يورونيوز
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

فرضت السلطات اليابانية حجزاً على جميع ركاب السفينة الذين ينتمون إلى 56 دولة ومنطقة ريثما تنتهي الاختبارات...

اعلان

أكد مسؤولون يابانيون اليوم الأربعاء أن عشرة أشخاص من ركاب سفينة سياحية راسية قبالة شواطئ يوكوهاما (وسط غرب) مصابون بفيروس كورونا الجديد.

وأعلنت وزارة الصحة عن نتائج الاختبارات التي أجرتها مضيفة أنه تأكدت إصابة عشرة أشخاص بالفيروس من واحد وثلاثين خضعوا لاختبارات طبية يوم أمس.

وأشارت الوزارة إلى أن المسافرين المصابين تمّ نقلهم إلى مستشفيات وأن حالاتهم "ليست خطيرة" موضحة أنها تعتقد أن سبب الإصابة يعود بالأساس إلى احتكاك راكبين على متن السفينة بعجوز من هونغ كونغ في وقت سابق.

وقال مسؤول ياباني إن الرجلين قاما بجولة في حافلة مع عجوز من هونغ كونغ (80 عاماً) بعد رسو السفينة في ميناء مدينة أخرى جنوب اليابان. وكان العجوز الشخص الأول الذي تمّ إجلاؤه عن السفينة بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا الجديد.

ويوجد على متن "أميرة الماس"، أو "دياموند برنسس" كما هو اسمها بالإنجليزية، الراسية قبالة شواطئ يوكوهاما منذ الإثنين الفائت، سياح من 56 دولة ومنطقة (يابانية).

وتراقب الوزارة الآن 3700 من السياح وأفراد الطاقم والعاملين المتواجدين على السفينة، في محاولة وقائية لمنع انتشار الفيروس. وتم جمع عينات من 120 شخصاً ظهرت عليهم عوارض المرض مثل الحرارة المرتفعة.

وأجرت فرق طبية نقلت بقوارب صغيرة اختبارات كذلك على 153 سائحاً يشك بأنهم "احتكوا" مع العجوز من هونغ كونغ، على أن الحجز المفروض على ركال السفينة من المتوقع أن يدوم 14 يوماً ريثما تنتهي الاختبارات.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: "عجائب البحار" أكبر سفينة سياحية في العالم تغادر ميناء سان نازير

وداعا للسيارات.. مرحبا بالمشاة! طريق سريع في طوكيو يتحول إلى "ممر سماوي"

طوكيو: مدينة التناقضات