عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

الاتحاد الأوروبي يحذّر دولاً أعضاء لتأخرها في اعتماد قواعده لمكافحة غسل الأموال

محادثة
الاتحاد الأوروبي يحذّر دولاً أعضاء لتأخرها في اعتماد قواعده لمكافحة غسل الأموال
حقوق النشر  pixabay
حجم النص Aa Aa

أرسلت المفوضية الأوروبية تحذيرات قانونية إلى قبرص والبرتغال وهولندا وخمس دول أخرى في الاتحاد الأوروبي بسبب التأخير في تطبيق قواعد جديدة لمكافحة غسل الأموال، كان تمّ تبنيها في التكتّل قبل عامين.

وكان الاتحاد الأوروبي في شهر كانون الثاني/يناير الماضي، طالب الدول الأعضاء باعتماد قواعد وإجراءات مشددة، لمواجهة مخاطر الأموال القذرة التي تلوّث الكثير من القطاعات الاقتصادية والمالية، بما في ذلك تبادل العملات المشفّرة والبطاقات المدفوعة مسبقاً.

واقترحت المفوضية الأوروبية تلك القواعد في العام 2016 عقب هجمات باريس الإرهابية التي أودت بحياة أكثر من 130 شخصًا، وذلك بهدف مكافحة عمليات تمويل الإرهاب وتطويق الجرائم المالية.

وقالت المفوضية الأوروبية إن حكومات الاتحاد الأوروبي اتفقوا على القواعد الجديدة قبل ثلاث سنوات ثم اعتمدوها رسمياً في العام 2018، لكن قبرص والمجر وهولندا والبرتغال ورومانيا وسلوفاكيا وسلوفينيا وإسبانيا لم تحوّل تلك القواعد بعد إلى تشريعات تُضَمَّنُ في قوانينها.

وأرسلت المفوضية الأوروبية إلى تلك الدول خطاب "إشعار رسمي"، وهي الحلقة الأولى في سلسلة إجراءات قانونية قد تؤدي إلى فرض غرامات في حال لم يتم الأخذ بتلك القواعد وتنفيذها بشكل دقيق على أرض الواقع.

وتظهر التحذيرات اهتمامًا متزايدًا من قبل سلطات الاتحاد الأوروبي لمكافحة غسل الأموال وذلك على إثر سلسلة من المشكلات التي أصابت البنوك الكبرى في التكتّل خلال السنوات القليلة الماضية.

وتزامن توقيت إرسال لمفوضية الأوروبية لـ"الإشعار الرسمي" مع صدور تقرير نشرته يوم أمس الأربعاء هيئة مكافحة غسل الأموال التابعة لمجلس أوروبا والتي تدعو السلطات القبرصية إلى مكافحة غسل الأموال بصورة أكثر فعّالية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox