عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

سلطات مطار بيروت "تنقذ" 60 قطعة أثرية كانت على وشك أن تهرب إلى أستراليا

Access to the comments محادثة
مطار رفيق الحريري في بيروت
مطار رفيق الحريري في بيروت   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

ضبطت سلطات مطار بيروت ستين قطعة أثرية مخبأة داخل حقائب مسافرين كانا متجهين إلى استراليا على متن رحلة لشركة "الاتحاد" الإماراتية، على ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية السبت.

وذكرت الوكالة أن فصيلة التفتيشات في سرية قوى الأمن الداخلي في المطار ضبطت هذه القطع الأثرية بحوزة اثنين من ركاب الطائرة الإماراتية كانا متجهين إلى أستراليا عن طريق أبوظبي، والتحقيق جار من جانب فصيلة الضابطة الإدارية والعدلية في المطار، بإشراف القضاء المالي المختص.

ويحفل لبنان بعدد كبير من الآثار، كثير منها سُرق أثناء الحرب اللبنانية (1975-1990) ومنها ما هُرّب إلى الخارج.

وتضمّ المواقع الأثرية في لبنان عدداً كبيراً من القطع العائدة إلى عصور مختلفة بدءاً من العصر الحجري القديم ومروراً بالعهود الفينيقية والرومانية واليونانية والإسلامية بعصورها المختلفة الأموية والعباسية والعثمانية وغيرها.