عاجل
euronews_icons_loading
شاهد: تطور لباس "الكيمونو" الياباني من جلسات حفل الشاي إلى عصر الانترنت

يشهد لباس الكيمونو التقليدي لدى اليابانيين تغييرا، جعله يتطور من جلسات حفل الشاي إلى غاية عصرنا الحاضر، عصر التواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعالم الانترنت. وقد أطلق على عرض جديد في متحف فيكتوريا وألبرت في لندن اسم "كيمونو": من كيوتو إلى كاتووك. ويضم المعرض 300 قطعة لباس كيمونو، تعكس تاثير هذا اللباس الثقافي في المجتمع الياباني، وخارجه. وتقول المختصة في اللباس الياباني أنا جاكسون إن ارتداء كيمونو ممكن في أي مناسبة، وإن الكيمونو الذي يمكن أن يصمد اليوم يميل إلى أن يكون من الأزياء الراقية، وهو يشهد اليوم انتعاشا بفضل تأثير مواقع التواصل الاجتماعي والمصممين الجدد، إلى حد انتشاره في أماكن عدة، والترويج له في الأفلام مثل حرب النجوم.

No Comment المزيد من