عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

فيديو: المعارضة السورية تستعيد السيطرة على بلدة سراقب في إدلب

محادثة
euronews_icons_loading
فصائل سورية معارضة لنظام الأسد
فصائل سورية معارضة لنظام الأسد   -   حقوق النشر  أ ب
حجم النص Aa Aa

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان ونشطاء في المعارضة اليوم الخميس إنهم استطاعوا استعادة السيطرة على بلدة سراقب في محافظة إدلب شمالاً بعد أيام من إعلان قوات النظام طرد الفصائل المعارضة منها.

وتكتسب سراقب أهميتها الاستراتيجية لمرورها بالطريق الرابط بين العاصمة دمشق ومدينة حلب.

وطبقاً للمرصد، قُتل ما لا يقل عن 85 شخصاً من الطرفين منذ أمس الأربعاء خلال المعارك المتأججة في المنطقة بين قوات الأسد المدعومة روسياً والفصائل المعارضة التي تساندها تركيا بالعتاد والقوات.

وأضاف المرصد إن القوات النظامية بدأت هجوماً معاكساً اليوم في محاولة لاستعادة سراقب.

ويشن الجيش السوري الحكومي هجوماً عنيفاً لمحاولة استعادة إدلب آخر معاقل الفصائل المعارضة منذ ديسمبر – كانون الأول الماضي وهو ما نتج عنه واحدة من أكبر الكوارث الإنسانية منذ اندلاع الحرب في سوريا بنزوح حوالي مليون لاجئ نحو الحدود التركية.

وقد قتل جنديان تركيان وجرح اثنان آخران في ضربة جوية في إدلب اليوم الخميس، وردت تركيا فوراً على الهجوم بضرب "أهداف للنظام" السوري، وفق ما ذكرت الوزارة على تويتر.

وبمقتل الجنديين يرتفع إلى 19 عدد العسكريين الأتراك الذين قتلوا بنيران النظام السوري في إدلب هذا الشهر.

وتسببت الهجمات على القوات التركية بتوتر بين روسيا حليفة دمشق، وتركيا.