عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

بورصات الخليج تهبط عند بدء التعاملات على خلفية انتشار فيروس كورونا المستجد

محادثة
بورصة دبي
بورصة دبي   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

تراجعت بورصات دول الخليج بشكل حاد مع انطلاق التعاملات صباح الأحد في بداية اسبوع جديد، على خلفية التأثيرات الاقتصادية لانتشار فيروس كورونا المستجد في المنطقة والعالم وتراجع أسعار النفط.

وسجّلت بورصة الكويت أكبر التراجعات حيث انفخضت مؤشرات الأسهم بأكثر من 9 بالمئة، وتلاها مركز دبي المالي بنسبة 4.8 بالمئة وأبوظبي بـ 3.8 بالمئة، بينما انخفضت سوق المال السعودية، الأكبر في المنطقة، بـ 3.1 بالمئة.

وانتشر فيروس كورونا المستجد سريعا في الكويت والبحرين والإمارات، ثم انتقل إلى عمان وقطر، ما دفع بالسلطات في هذه الدول إلى اتخاذ اجراءات احترازية بينها وقف رحلات طيران مع دول تفشى فيها الفيروس واغلاق مدارس والغاء فعاليات.

ووحدها السعودية من بين دول الخليج الست، لم تسجل حتى الآن أي إصابات، لكنّها علقت تأشيرة العمرة ومنعت مواطني عدة دول من حاملي التأشيرات السياحية من دخولها خشية وصول الفيروس إليها.

وهناك 46 حالة في الكويت، و41 في البحرين، و21 في الإمارات، وست إصابات في عمان، وإصابة واحدة في قطر، وتعود غالبيتها العظمى لأشخاص عادوا مؤخرا من إيران حيث توفي أكثر من 40 شخصا بسبب الفيروس. ويسافر آلاف الكويتيين والبحرينيين الشيعة إلى إيران لزيارة مراقد ومواقع دينية.