عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

شاهد: الجيش الإيراني يجري تدريبات استعداداً لمكافحة فيروس كورونا

محادثة
euronews_icons_loading
عناصر من الحرس الثوري الإيراني قبل البدء بتدريبات لمواجهة فيروس كورونا
عناصر من الحرس الثوري الإيراني قبل البدء بتدريبات لمواجهة فيروس كورونا   -   حقوق النشر  Keyvan Firouzei/AP
حجم النص Aa Aa

أطلق الجيش الإيراني تدريبات لاحتواء ورصد انتشار فيروس كورونا المستجد. وتأتي هذه التدريبات بعد ثلاثة أيام من إصدار المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية الإيرانية آية الله خامنئي مرسوما لرئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، شدّد فيه على ضرورة إنشاء "قاعدة صحية وعلاجية" لاحتواء الفيروس.

وبدأت التدريبات في مركز شهيد زهران بناء على أمر من قائد الجيش اللواء عبد الرحيم موسوي إلى قائد القوات البرية العميد كيومارس حيدري. وقال حيدري: "التدريبات تهدف إلى احتواء تفشي الفيروس الجديد في البلاد من خلال اللجوء إلى الروح القتالية".

وذكر حيدري أن "التدريبات ستغطي حالياً مقاطعات قم وجيلان حيث تمّ تسجيل إصابات كثيرة بالفيروس وسيتم تعميم التدريبات على المستوى الوطني. وأضاف حيدري: "سننشئ نقاط تفتيش في مداخل المحافظات المذكورة لاختبار الوافدين.، مشيراً إلى أن تطهير الأماكن العامة وإنشاء المزيد من مراكز الإنقاذ والتشخيص والمستشفيات الميدانية تدخل في إطار المهام التدريبية أيضاً.

وكان كبار قادة الحرس الثوري الإيراني والجيش والشرطة قد اجتمعوا الجمعة لدراسة كيفية احتواء انتشار فيروس "كوفيد-19" حيث رأس الجلسة، التي عقدت في قاعدة الإمام رضا الصحية والعلاجية في طهران، اللواء محمد باقري، رئيس أركان القوات المسلحة.

استعرض القادة إنشاء القاعدة بالتفصيل وتبادلوا وجهات النظر حول هيكلها من أجل تفعيل المقر في أقرب وقت ممكن. وبعد الاجتماع أعلن الجنرال باقري أنه خلال الأيام السبعة أو العشرة المقبلة، سيتم فحص جميع المواطنين الإيرانيين لتحديد الأشخاص المشتبه في إصابتهم بالفيروس المستجد. وقال إن الفحص سيتم من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والهاتف وإذا لزم الأمر أمام منازل المواطنين. مع الإشارة إلى بقاء الأشخاص الذين لا يعانون من أعراض الفيروس في منازلهم وسيتم فحص المشتبه بهم في بعض المراكز الطبية التي سيتم إنشاؤها لهذا الغرض.

وقال باقري: "سيتم إضافة نحو 1000 عيادة متنقلة وثابتة إلى المراكز الصحية في البلاد لهذا الغرض"، مشيرا إلى أن حركة المرور في الطرق والشوارع ومراكز التسوق ستكون محدودة.

جاء القرار بعد صدور أمر من المرشد الأعلى علي خامنئي، بإنشاء "مقر للصحة والعلاج" لمنع المزيد من انتشار الفيروس المستجد في البلاد. وقد ظهر الفيروس لأول مرة في الصين في ديسمبر-كانون الأول الماضي وانتشر الآن في أوروبا والولايات المتحدة وعبر الشرق الأوسط، مما أثار مخاوف من تحوله إلى وباء عالمي.

وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية مؤخراً أن تفشي الفيروس المستجد حدث بشكل سريع، مضيفة أن الفيروس ينتشر في جميع دول العالم. وقال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم غبريسوس إن الوضع سيتفاقم، ونتوقع أن نرى العديد من الحالات والعديد من الوفيات وسيرتفع عدد البلدان المتضررة.

وحسب وسائل الإعلام الإيرانية، تجرى التدريبات تحت قيادة قاعدة الدفاع البيولوجي بالجيش. وأكدت وزارة الصحة الإيرانية عن تسجيل أكثر من 14000 حالة إصابة بـ "كوفيد-19" في البلاد حتى الآن، وتسجيل وفاة 724 شخصاً جراء الفيروس المستجد.