عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

كوريا الشمالية تصف خطاب بومبيو بالسخيف وتهدّد بتعطيل الحوار مع أمريكا

محادثة
زغيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتصافحان خلال اجتماع على الجانب الجنوبي من خط ترسيم الحدود العسكري الذي يقسم كوريا الشمالية والجنوبية
زغيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون والرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتصافحان خلال اجتماع على الجانب الجنوبي من خط ترسيم الحدود العسكري الذي يقسم كوريا الشمالية والجنوبية   -   حقوق النشر  أ ف ب
حجم النص Aa Aa

هدّدت كوريا الشمالية الاثنين بتعطيل الحوار مع الولايات المتحدة في وقت أكد فيه وزير الخارجية الأمريكي أنه يتطلع إلى استئناف المفاوضات معها. وصرّح مسؤول مكلّف بملف التفاوض مع الولايات المتحدة لوكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية "سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل في الحوار". وأضاف المسؤول من دون الكشف عن هويته "سنجد طريقنا بأنفسنا".

والأسبوع الماضي، ناشد وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أعضاء الأسرة الدولية "للبقاء على تصميمهم في ممارسة ضغوط دبلوماسية واقتصادية" على كوريا الشمالية التي تملك السلاح النووي، داعياً بيونغ يانغ إلى استئناف الحوار.

واختبرت كوريا الشمالية الأحد قاذفات صواريخ متعددة من العيار الثقيل.

ووصلت كوريا الشمالية والولايات المتحدة إلى طريق مسدود في الملف النووي، في وقت تعرض واشنطن المساعدة على بيونغ يانغ لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجدّ.

وبحسب المحللين، تطوّر بيونغ يانغ شيئاً فشيئاً قدراتها العسكرية، رغم العقوبات الدولية والإدانات.

واتهم المسؤول الكوري بومبيو بأنه "وجّه إهانة إلى بلاد يريد رئيسه دونالد ترامب أن يبني علاقة جيدة معها"، مشيراً بذلك إلى رسالة وجّهها الرئيس الأمريكي إلى الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وكان ترامب قد اقترح في تلك الرسالة التعاون مع الجهود التي تبذلها كوريا الشمالية لمكافحة وباء كوفيد-19.

وأكد بومبيو في مكالمة هاتفية مع وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية ووسائل إعلام آسيوية، أن موقفه كان دائماً "متماشياً" مع موقف ترامب. وأضاف "من الجانب الأمريكي، حاولنا كثيراً للمضي قدماً في المفاوضات ونأمل في أن نحظى بفرصة للتوصل إلى ذلك".

وتابع "الرئيس ترامب كان واضحاً أيضاً (...) سيستمرّ تطبيق العقوبات، ليس العقوبات الأميركية إنما (عقوبات) مجلس الأمن الدولي".