المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

ما الذي يدفع ترامب للتوصية باستخدام عقار لا يزال موضع جدل علميا؟

Access to the comments محادثة
بقلم:  يورونيوز
Virus Outbreak Trump Drug
Virus Outbreak Trump Drug   -   حقوق النشر  John Locher/Copyright 2020 The Associated Press. All rights reserved.

في مقال نشر بالغارديان البريطانية اليوم، كتبت جوليا كاري وونغ المراسلة العلمية المقيمة في سان فرانسيسكو تقريرا تحدثت فيه عن الأعراض الجانبية المحتملة ل"هيدروكسي كلوروكوين" و"الكلوروكين" حيث قابلت مختصين وخبراء في الأمراض المعدية أثبت بعضهم أن لا أدلة علمية على نجاعة العقار في علاج كوفيد 19.

الرئيس الأمريكي يحث الأمريكيين على استخدام دواء هيدروكسي كلوروكوين

في نهاية الاسبوع الماضي حث الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأمريكيين على استخدام دواء هيدروكسي كلوروكوين المستخدم في علاج الملاريا قائلا: "هناك أدلة على أنه يحقق نجاحا"، مضيفا "لدينا 29 مليون جرعة من هذا الدواء حاليا"..وبدأ بالفعل استخدامه مؤخرا في علاج المصابين بفيروس كورونا ممن تدهورت حالتهم الصحية في الولايات المتحدة. وأردف ترامب قائلا "ماذا لديك لتخسره؟"، متابعا "لو كان الدواء فعالا، فيكون من العار إذا لم نعتمده في وقت مبكر". وتابع "ما الذي أعرفه؟ لست طبيبا، ولكن لدي الحس السليم".

وفي الوقت نفسه ، حذر الدكتور أنتوني فوسي ، كبير أطباء مكافحة الأمراض المعدية في الولايات المتحدة من عدم وجود دليل قاطع لدعم استخدام الدواء. وردا على سؤال حول ما إذا كان ينبغي اعتباره علاجًا لـ كوفيد 19، قال في 24 مارس: "قطعا لا".

استخدامات الهيدروكسي كلوروكوين

يستخدم الهيدروكسي كلوروكوين وهو أحد مشتقات الكلوروكين، لمعالجة أمراض المناعة الذاتية. وهيدروكسي كلوروكين يباع في الصيدليات تحت اسم العلامة التجارية Plaquenil هو دواء يستخدم أيضا للعلاج من أنواع معينة من الملاريا. كما تشمل الاستخدامات الأخرى علاج التهاب المفاصل. الكلوروكين الذي كان أثبت فعالية في مكافحة فيروس السارس الذي ظهر في الصين عام 2004، اختلف العلماء في مدى نجاعته في حمله أملاً في إنتاج لقاح ضد كورونا المستجد.

في نهاية فبراير الماضي كشف الطبيب الفرنسي ديدييه راؤول مدير المعهد الاستشفائي الجامعي في مرسيليا، أن علاج "هيدروكسي كلوروكين" الذي كان يُستخدم لمحاربة الفيروسات، أثبت نجاعته في علاج فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19).

قال مدير المعهد المتوسطي لمكافحة الأمراض المعدية في مرسيليا : إنه يوجد حاليا علاج مضاد لفيروس كورونا اقترحه الصينيون، وهو الكلوروكين". مضيفا أن "هيدروكسي كلوروكين" يزيل الفيروس من الجهاز التنفسي مما يقلل من احتمال نقل المريض للعدوى ويحسن وضعه الصحي. كما أن إضافة "الأزيثروميسين" إليه تزيد الفعالية"

إدارة ترامب وافقت على استخدام "هيدروكسي كلوروكوين"

وفي 19 من الشهر الماضي أعلن دوالد ترامب عن موافقة إدارته على دواء للملاريا يسمى "هيدروكسي كلوروكوين" لاستخدامه لعلاج المصابين بكورونا وقال إن النتائج مبشرة. وقال الرئيس الأميركي: "سيكون بوسعنا توفير هذا الدواء بشكل فوري.. معتبرا أن ذلك قد "يغير الوضع" بالنسبة لمكافحة فيروس كورونا المستجد".

كما أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب في وقت سابق مصادقة إدارة الأغذية والأدوية الأميركية على تجربة عقار "هيدروكسي كلوروكوين" المضاد للملاريا، وذلك لعلاج فيروس كورنا المستجد. وأضاف: "هذا شيء كان سيستغرق سنوات لكن حصلنا عليه فورا"، مشيرا إلى أن العقار "يمكن أن يغير الكثير".

هل سيغير العقار مجرى التاريخ لعلاج كورونا؟

أثار ترويج ترامب للدواء تساؤلات حول الدوافع التي تقف وراء ذلك . وذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم الاثنين أن الرئيس لديه "مصلحة مالية شخصية صغيرة" مع شركة سانوفي، الشركة التي تصنع نسخة اسمية من hydroxychloroquine.

وذهبت الصحيفة البريطانية إلى أن تشجيع ترامب على استخدام العقار قد يستند إلى دلائل غير علمية وهو أمر شائع عند انتشار الاوبئة في العالم. مضيفة أن هناك أمثلة تاريخية لرؤساء دول كانوا ينشرون معلومات خاطئة أثناء انتشار فيروس بعينه. هنا تحدثت الغارديان عن إنكار رئيس جنوب أفريقيا ثابو مبيكي السابق لفيروس نقص المناعة البشرية، الايدز والذي رفض تعميم استخدام العقاقير المضادة للفيروسات لمواطني بلاده وبدلاً من ذلك كان يطالب باعتماد علاجات غذائية مصدرها عصير الشمندر والثوم. وقدر الباحثون في كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد في نهاية المطاف عدد القتلى بسبب سياسات مبيكي بحوالي 330.000 شخص.

مع ذلك، فإن دراسة نُشرت مؤخرا في مجلة طبية فرنسية قدمت دليلاً على أن هيدروكسي كلوروكوين لا يبدو أنه يساعد الجهاز المناعي في القضاء على كورونا.

المصادر الإضافية • الغارديان-مواقع علمية